• بنشعبون: يجب بذل جهود لضمان ولوج منصف وعادل للقاحات
  • الرحالة سعيد شروق: المغرب كنز من المناظر البانورامية… واستغوار الكهوف يحتاج إلى اللياقة البدنية (فيديو)
  • سقط وسط الملعب.. وفاة لاعب نجم الشباب البيضاوي
  • في السعودية ومصر والعراق.. الثلاثاء أول أيام رمضان
  • قضية قتل وإضرام النار في جثة.. البوليس يوقف سيدة وابنتها في تيفلت
عاجل
الجمعة 26 مارس 2021 على الساعة 21:56

في مباراة تحصيل حاصل.. المنتخب الوطني يتعادل مع موريتانيا بعد ضمان التأهل

في مباراة تحصيل حاصل.. المنتخب الوطني يتعادل مع موريتانيا بعد ضمان التأهل

تعادل المنتخب الوطني أمام فريق موريتانيا، برسم الجولة الخامسة ضمن تصفيات كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم، بنتيجة سلبية، في المباراة التي أقيمت اليوم الجمعة (26 مارس)، على أرضية ملعب الشيخ ولد بيديا، في العاصمة الموريتانية نواكشوط، وذلك بعد ضمان أسود الأطلس التأهل إلى البطولة، بعد تعادل إفريقيا الوسطى وبوروندي.

التأهل والصدارة

وبعد هذا التعادل ضمن المنتخب الوطني التأهل إلى النهائيات، متصدرا مجموعته بـ11 نقطة من أصل 5 مباريات، قبل انتهاء التصفيات، حيث بقيت مباراة في الجولة الأخيرة ضد برونودي ستلعب في المغرب.

مشاركة الحدادي وماسينا
ولعل من أهم الأحداث التي شهدتها المباراة، مشاركة الثنائي منير الحدادي وآدم ماسينا أساسيين، ضمن المجموعة شبه المثالية.
وتعليقا على مشاركة الثنائي، قال يوسف شيپو، محلل قنوات “بي إن سبورتس”، إنه “من الصعب الحكم على أداء اللاعبين بسبب أرضية الملعب السيئة”، مشيرا إلى أن “آدم ماسينا كان واضحا أنه تأقلم مع المجموعة بحكم مركزه كمدافع، عكس الحدادي الذي من البديهي أن يجد صعوبة في البداية، بحكم التوليفة الهجومية التي يشارك معها أول مرة”.

التأهل محسوم… فلماذا التوثر؟
ومن الواضح أن المنتخب الوطني منذ قدوم وحيد خليلوزيتش تغير كثيرا على مستوى الالتحامات البدنية، إلى أن عددا من اللاعبين يتجاوزون حد الندية إلى النرفزة، في مباراة محسومة على الورق بعد ضمان أسود الأطلس التأهل إلى كأس الأمم الإفريقية 2021.
ومن بين اللقطات كانت بطاقة صفراء ليحيى جبران في الدقيقة 18 بسبب تدخل غير مفهوم، إضافة إلى رد فعل حكيم زياش في الشوط الأول اتجاه حكم الشرط، بسبب قراره.

فرصة لمشاركة أسماء جديدة
وبعد حسم التأهل، يملك وحيد خليلوزيتش فرصة إشراك أكبر عدد من الاحتياطيين في المباراة المقبلة ضد برونودي، يوم 30 مارس الجاري، ولازالت مجموعة من متابعي الشأن الكروي في المغرب، تنتظر مشاهد سفيان رحيمي، لاعب الرجاء البيضاوي، بقميص المنتخب الأساسي، إضافة إلى أسامة طنان.