• ردُّو بالكم.. مجلس حقوق الإنسان ينبه لصور وفيديوهات “تضليلية” حول مأساة مليلية
  • تغطية بعض المنابر للامتحانات.. واش “الباك” فيه غير الشوهة والفضايح؟
  • في مراكش.. التأسيس لتعاون مغربي إسرائيلي في مجال ضبط الكهرباء
  • أزيد من 20 ألف مستفيد في أسبوعين.. الجنرال الفاروق يتفقد مستشفى تالوين العسكري
  • صحافي صربي من الجزائر: المطار يعيش الفوضى والفندق سيء جدا!
عاجل
الخميس 12 مايو 2022 على الساعة 16:00

في العالم القروي.. كثر من 5 آلاف مدرسة ما فيها لا ما لا ضو لا مرحاض!

في العالم القروي.. كثر من 5 آلاف مدرسة ما فيها لا ما لا ضو لا مرحاض!

أكدت زينب العدوي، الرئيس الأول للمجلس الأعلى للحسابات، أن أزيد من 5 آلاف مؤسسة تعليمية لا تتوفر على مراحيض، وغير مرتبطة بشبكات توزيع الماء والكهرباء.

وقالت العدوي خلال تقديمها عرضا حول أعمال المجلس الأعلى للحسابات برسم سنتي 2019 و2020، في جلسة مشتركة لغرفتي البرلمان يوم أمس الأربعاء (11 ماي)، بأن حصيلة التمدرس بالوسط القروي أظهر تحسنا لكنه يظل دون الطموحات.

وأضافت المسؤولة ذاتها، بأنه على مستوى الانقطاع عن الدراسة، لا تزال هذه الظاهرة مرتفعة، وخاصة في السلك الإعدادي، بنسبة 12,2% خلال الموسم الدراسي 2019-2020، مقابل 9,3% بالوسط الحضري.

وعلى الرغم من تأمين تعميم التمدرس والمساواة بين الجنسين بالوسط القروي، إلا أنه، تضيف العدوي، “لا يتم الحفاظ على ذلك بعد الانتقال إلى السلكين الإعدادي والتأهيلي، حيث بلغت النسبة الخام للتمدرس بالإعدادي خلال الموسم الدراسي 2018-2019 حوالي 74.1 في المائة، منها 82.4 في المائة بالنسبة للذكور و65.4 في المائة بالنسبة للإناث”.

كما سجل المجلس على مستوى الدعم الاجتماعي، عدم كفاية عرض السكن المدرسي، وخاصة لفائدة الفتيات، ووقف على عدم تعميم المطاعم المدرسية على جميع المؤسسات التعليمية، إضافة إلى استمرار صعوبات في توفير النقل المدرسي، كما سجل بأن برنامج “تيسير” يعاني من بعض النقائص في الاستهداف، وعدم اكتمال اللوازم الدراسية الموزعة ونقص جودتها.

وأوصى المجلس الأعلى للحسابات بضرورة التصدي بحزم لكل أسباب الضعف المرتبطة بالتأطير البيداغوجي (التربوي) والهدر المدرسي وتحسين ظروف التمدرس بالوسط القروي.