• القوة الضاربة في الطوابير.. جزائريون شادين النوبة على البوطا!
  • يوم الخميس المقبل.. 4 نقابات في قطاع الصحة تخوض إضرابا موحدا
  • رغم غياب بوريطة.. الخارجية الإسبانية تؤكد أنها ستواصل تعزيز علاقاتها مع المغرب
  • انعقاد لجنة الاستثمارات.. الحكومة تصادق على مشاريع استثمارية بحوالي 4 ملايير درهم (صور)
  • كاين اللي مشى يدور وكاين اللي مشى يتعالج.. مغاربة واحلين فالخارج
عاجل
الأربعاء 03 نوفمبر 2021 على الساعة 16:30

فين وصل تصنيع اللقاح فالمغرب؟.. وزير الصحة يُجيب (فيديو)

فين وصل تصنيع اللقاح فالمغرب؟.. وزير الصحة يُجيب (فيديو)

أكد خالد آيت الطالب، وزير الصحة والحماية الاجتماعية، أن المغرب سيباشر عملية إنتاج اللقاحات خلال شهر نونبر الجاري.

وأبرز آيت الطالب، أمس الثلاثاء (02 نوبنر)، خلال تعقيبه على مداخلات البرلمانيين في مجلس المستشارين، أن شروع المغرب في عملية تصنيع اللقاحات ستمكنه من تحقيق السيادة اللقاحية.

ولا يقتصر مشروع صناعة اللقاحات في المغرب على تحقيق الاكتفاء الذاتي فقط، بل يتجاوزه إلى تزويد القارة السمراء باللقاح، في مبادرة شجعها الاتحاد الافريقي ونوه بها العالم.

الخبرة الصينية في مختبرات المغرب

وكانت يومية الأحداث المغربية، قد أوردت في عدد لها، مطلع الأسبوع الجاري، أن مختبرات “سوطيما” المغربية تسلمت من نظيرتها “سينوفارم” الصينية تركيبة اللقاح المضاد لفيروس كورونا الذي طورته مختبراتها في 2020، وتنتظر فقط الضوء الأخضر للشروع في تصنيعه.

وأبرزت اليومية أنه من المرجح أن يبدأ المغرب في الأسبوع الأخير من الشهر الجاري، من تصنيع اللقاح الذي اشترى منه أكثر من 40 مليون جرعة لتطعيم الساكنة ضد فيروس كورونا المستجد ومتحوراته.

وكانت “سوطيما” قد دخلت في أولى مراحل الإعداد للتصنيع منذ أشهر، وتمت العملية بشكل سريع وتحت مراقبة تقنية جد صارمة لضمان احترام المعايير الصحية المعمول بها عالميا، قبل الشروع في إنتاج اللقاح وتعبئته في القوارير المعدة لهذا الغرض قبل توزيعها في المغرب ودول إفريقية أخرى.

المغرب يُصنع اللقاحات.. إشادة أفريقية 

وكان موسى فقي محمد، رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، بـ”التضامن الفعال لجلالة الملك محمد السادس مع الدول الأفريقية، لا سيما في مجال الأمن الصحي”.

وشدد موسى فقي، خلال مباحثات جمعتهفي وقت سابق، مع محمد العروشي، السفير الممثل الدائم للمملكة لدى الاتحاد الأفريقي ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لافريقيا، على أن “المغرب يضطلع بدور رئيسي في مجال الأمن الصحي، ولا سيما من حيث توفير اللقاحات للقارة، في وقت يتفاقم فيه الوباء”.

ومن جهته عبر تجمع دول الساحل والصحراء، عن تشجيعه وإشادته بالمشروع الملكي الهادف لتحويل المغرب، إلى قطب إفريقي في مجال صناعة اللقاحات.

اعتبر التجمع، في بلاغ له، أنه “من الواضح أن هذا المشروع المهيكل، والمبتكر لتزويد المملكة بقدرات صناعية، وبيوتكنولوجية كاملة، وشاملة، مخصصة لتصنيع اللقاحات في المغرب”.

ويشار إلى أن جلالة الملك محمد السادس، ترأس شهر يوليو الماضي، بالقصر الملكي بفاس، حفل إطلاق وتوقيع إتفاقيات تتعلق بمشروع تصنيع وتعبئة اللقاح المضاد لكوفيد- 19 ولقاحات أخرى بالمغرب، في إطار تعزيز اكتفاء المملكة الذاتي، وجعلها منصة رائدة للتكنولوجيا الحيوية على الصعيد القاري والعالمي في مجال صناعة اللقاحات.