• نجاح باهر.. قوات “الأسد الإفريقي” تختتم مناوراتها في صحراء طانطان (صور)
  • إصابات وخسائر وتوقيفات.. ولاية أمن وجدة تكشف تفاصيل ليلة الرعب
  • إصابات في صفوف البوليس واعتقال 45 مشتبهاً فيه.. تفاصيل أحداث الشغب في كازا !
  • إثر أحداث الشغب في وجدة.. حقيقة وفاة مشجعين وداديين
  • شاعلة فيهم العافية.. غلاء التذاكر يثير استياء مغاربة الخارج
عاجل
الأربعاء 18 مايو 2022 على الساعة 11:30

فين أوا غادين.. المازوط وليصانص غير ما زايدين فيه!

فين أوا غادين.. المازوط وليصانص غير ما زايدين فيه!

تواصل أسعار المحروقات في المملكة الارتفاع، حيث عرفت مختلف محطات الوقود، مساء يوم أمس الثلاثاء (17 ماي)، ارتفاعا جديدا في أثمنة الغازوال والبنزين.

وحسب ما عاينه موقع “كيفاش” فإن سعر البنزين أصبح 15.43 درهما وثمن الغازوال 14.58 درهما، حيث تختلف هذه الزيادة حسب محطات التوزيع في الدار البيضاء.

وأثار هذا الارتفاع في أسعار الوقود موجة من ردود الفعل الغاضبة، حيث عبر عدد من المواطنين عن استيائهم من هذه الزيادات المتواصلة.

وكان فوزي لقجع، الوزير المنتدب المكلف بالميزانية، قد كشف أن أسعار الغازوال والبنزين ارتفعت بنسبة 30 في المائة بين شهري فبراير وماي، فيما ارتفع سعر القمح اللين ب22 في المائة، والسبب راجع إلى تقلبات أسعار السوق الدولية، التي انعكست سلبا على الوضع بالمغرب.

وحذر الوزير المنتدب المكلف بالميزانية من أن الارتفاع سيستمر، حيث قال إن “الخطير في الأمر هو أن الأسعار اليوم لازالت تسير في منحى تصاعدي، إذ لا يمكن لأحد التكهن بالأسعار أو مستقبلها أو بضمان التزود منها”.

وأوضح لقجع، الذي كان يتحدث خلال جلسة الأسئلة الشفوية بالبرلمان، أن هناك اتفاقا عاما على كون ارتفاع الأسعار يمس كافة دول العالم، وهو ناتج عن نفس الأسباب لدى كافة دول العالم، والتي يمكن تلخيصها في حدوث أزمتين كبيرتين في ظرف وجيز وفي سنتين فقط، وهما جائحة كورونا والحرب الروسية الأوكرانية.