• بن بطوش خايف.. زعيم الجبهة الوهمية يرفض كشف طريقة دخوله إلى إسبانيا!
  • جزائريون من بروكسل: الجزائر ولدت سنة 1962!
  • “فرصة” للشباب وحماية اجتماعية وتعويضات عائلية.. أهم مرتكزات مشروع قانون مالية 2022
  • عين العمراني سفيرا لدى الاتحاد الأوروبي.. جلالة الملك يعين بنشعبون سفيرا للمغرب في فرنسا
  • خصص للتداول في التوجهات العامة لمشروع قانون المالية.. جلالة الملك يترأس مجلسا وزاريا
عاجل
الخميس 14 أكتوبر 2021 على الساعة 10:30

فخاطر محاربة الريع.. رؤساء جماعة فالقنيطرة مضاربين على تلفون (وثيقة)

فخاطر محاربة الريع.. رؤساء جماعة فالقنيطرة مضاربين على تلفون (وثيقة)

في واقعة “غريبة” من نوعها، نشر محمد المومني، الرئيس السابق لجماعة سيدي الطيبي في مدينة القنيطرة، على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “فايس بوك”، مراسلة لمحمد كني، الرئيس الحالي للجماعة، يطالبه فيها بإرجاع هاتف محمول استفاد منه خلال فترة ولايته الجماعية السابقة.

وبتاريخ 12 أكتوبر الجاري، حرر رئيس الجماعة الحالي عن حزب الاتحاد المغربي للديمقراطية، مراسلة وجهها إلى المومني سلفه مستشار المعارضة عن حزب العدالة والتنمية، موضوعها إرجاع الهاتف المحمول.

ومما جاء في المراسلة: “يشرفني أن أطلب منكم إرجاع الهاتف المحمول الذي تم اقتناؤه من ميزانية الجماعة، والذي كنتم تستعملونه خلال الولاية الجماعية السابقة مصحوبا بالشريحة الهاتفية المخصصة له وذلك في أقرب الآجال والسلام”.

واعتبر المومني، أن طلب محمد كني “لم يراعي لا كوني رئيس سابق ولا كوني عضو حالي في المجلس… مستوى الحضيض في السياسة”، حسب تعبيره.

وقال محمد المومني، محتجا في التدوينة الفايسبوكية، المرفقة بمراسلة “إرجاع الهاتف المحمول”، قال: “شوفو على مستوى فين ولات جماعة سيدي الطيبي، شي وحدين يطلبون مني التعاون مع الرئيس باش تزيد الأمور القدام”.

وتابع في استنكار: “بالله عليكم واش بهاد النيفو غادي نزيدو القدام.. كنت رئيسا ولم أطالبه بأشياء أكبر من هذا بكثير لأن مروءتي منعتني من ذلك”.

واختلفت التعليقات على التدوينة بين مؤيد لارجاع الهاتف ومعارض لذلك، فمن المتابعين من قال إن ملكية الهاتف المحمول تعود للجماعة، وبالتالي فليس من حق المومني الاحتفاظ به، في حين ألقى آخرون باللوم على محمد كني، معتبرين أن موضوع الهاتف تافه وأن الرئيس الحالي للجماعة يتوجب عليه التركيز على مواضيع أكثر أهمية.