• إثر مأساة الاقتحام الجماعي لمليلية.. حزب “البام” يعرب عن أسفه ويترحّم على أرواح الضحايا
  • من أگادير.. الرجاء يؤجل فرحة الودادين ويزيد جراح الحسنية!
  • شواهد طبية مقابل الفلوس.. بوليس مكناس يوقف 3 أشخاص
  • التصنيف العالمي.. المنتخب الوطني للفوتسال يرتقي للرتبة العاشرة عالميا
  • أمام صمت المسؤولين.. لاعبات الجمباز في الجزائر يتعرضن لحملة بسبب لباسهن
عاجل
الثلاثاء 21 يونيو 2022 على الساعة 12:00

غيلعبو فيه المغاربة.. فوضى فملعب “سيق” فالجزائر

غيلعبو فيه المغاربة.. فوضى فملعب “سيق” فالجزائر

انطلاق ألعاب البحر الأبيض المتوسط ما بقا ليها، والفوضى والروينة التنظيمية، مازال هي السمة البارزة عند المنظمين الجزائريين، كيفاش؟

عرف ملعب “سيق” بولاية معسكر الجزائرية حالة فوضى كبيرة خلال حفل افتتاحه، وذلك قبل أيام قليلة من احتضانه لمباريات المنتخب الوطني المغربي لأقل من 18 سنة في ألعاب البحر الأبيض المتوسط، التي تحتضنها وهران في الفترة الممتدة بين يوم الجمعة المقبل (25 يونيو) وحتى الـ 5 من شهر يوليوز القادم.

وانتشرت العديد من المقاطع على وسائل التواصل الاجتماعي توثق لحظة دخول الجماهير الجزائرية للميدان والركض في مختلف جهات الملعب، كما أن المقاطع تظهر سهولة القفز من المدرجات للملعب في غياب تام للسياج الفاصل بين المستطيل الأخضر والمدرجات.

وخلف الأمر ردود فعل متباينة في مواقع التواصل الاجتماعي، فالبعض عبّر عن أسفه من هذه الأفعال واعتبرها تصرفا غير مقبول فيما تناول البعض الآخر الأمر بالسخرية.

هذا وتزامن اقتحام الجماهير لأرضية الملعب، مع إطلاق رشاشات المياه على الأرضية العشبية، وهو مازاد من مشاهد الفوضى وسوء التنظيم داخل رقعة الميدان.

وكان الاتحاد الفرنسي للفروسية قد قرر في وقت سابق الانسحاب من دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط بسبب مشاكل تنظيمية، وتبعها في قرار الانسحاب كل من الاتحادين الإسباني و الإيطالي.

وسبق للّجنة الدولية لألعاب البحر الابيض المتوسط في وقت سابق أن أبدت مخاوفها الكبيرة، من تأخر وتيرة الإنجاز في بعض المنشآت الرياضية المخصصة لاحتضان الألعاب، إضافة إلى نقائص كبيرة ومشاكل عدة في الجانب التكنولوجي واللوجستي.

هذا وأوقعت القرعة في وقت سابق المنتخب الوطني المغربي في المجموعة الأولى إلى جانب كل من الجزائر، فرنسا وإسبانيا وسيخوض مبارتين على ملعب سيق أمام كل من المنتخب الجزائري والمنتخب الفرنسي، فيما سيخوض مباراته الأخيرة أمام المنتخب الإسباني على ملعب مرس الحجاج.

الزبير سردوني – صحافي متدرب