• الطيارة اللي كراو باش يطفيو العافية خسرات.. النظام الجزائري يضع حياة مواطنيه على كف عفريت! (فيديو)
  • أوناجم الغالي فيهم.. شحال القيمة السوقية ديال اللعابة الوداديين الجداد؟
  • المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.. أزيد من 100 ألف مستفيد من منصات الشباب
  • المنتخب الوطني.. زيارة المدرب الإيطالي ماتزاري للمغرب تثير الجدل
  • ما بقات ممانعة.. لاعبون جزائريون في إسرائيل لخوض مواجهة ضد ماكابي تل أبيب
عاجل
الخميس 07 يوليو 2022 على الساعة 23:00

عينها على “الكان”.. لبؤة الأطلس غزلان الشباك مرعبة حارسات المرمى

عينها على “الكان”.. لبؤة الأطلس غزلان الشباك مرعبة حارسات المرمى

توجهت جميع الأنظار منذ انطلاق كأس أمم إفريقيا للسيدات (السبت 2 يوليوز)، المنظمة لأول مرة في المغرب، إلى المنتخب الوطني النسوي ولاعباته، اللواتي ضمن التأهل إلى الدور ربع النهائي من البطولة.

وخطفت عميدة المنتخب غزلان الشباك الأنظار بمهاراتها الكروية العالية، حيث أشاد كثيرون بموهبتها وبحرفيتها.

من تكون غزلان الشباك؟

هي من مواليد الدارالبيضاء عام 1990 وهي ابنة اللاعب الدولي السابق العربي الشباك.

وكان المرحوم العربي شباك كثيرا ما يقول لزوجته: “ابنتي هي من ستحيي اسمي مجددا في سماء كرة القدم المغربية”.

وترعرت الشاك بين أحضان أسرة رياضية، ومثل أغلب نجوم الكرة، تلقت الأخيرة أولى أبجديات الكرة مع أبناء الحي.

والتحقت الشباك في سن الثامنة بنادي عين السبع، ثم جاورت الوداد الرياضي، وبعده الرجاء، ثم النادي البلدي لمدينة العيون، قبل أن تدخل عالم الاحتراف عبر الدوري المصري.

الاحتراف

خاضت الشباك تجربة مع المنتخب النسوي المصري، إذ لاحظت أن كان هناك اهتمام في مصر بالرياضة وبكرة القدم النسوية.

ومع اندلاع فتيل ثورة 25 يناير وعدم استقرار الوضع السياسي والأمني بمصر، عادت الشباك إلى أرض الوطن والتحقت بفريق الجيش الملكي بالعاصمة الرباط، الذي حققت معه مجموعة من الألقاب.

ألقاب الشباك

حملت غزلان شباك، لاعبة فريق الجيش الملكي، درع البطولة المغربية لكرة القدم النسائية بداية العام الحالي. وحصلت على لقب هدافة الدوري المغربي عدة مرات.
كما استطاعت رفقة فريقها الجيش الملكي تسجيل عشرات الأهداف.

مهارات الشباك

ويرى عبد الله هيدامو اللاعب الدولي السابق، ومدرب الفريق النسوي للجيش الملكي، أن شباك تملك مقومات اللاعبة المحترفة والموهوبة، فهي تطبق كل ما يطلب منها أثناء التدريبات بسلاسة وسهولة وبتفوق واضح على بقية زملائها.

وكشف هيدامو في تصريح لـ” لومتان سبورت” أن غزلان في الكثير من الأحيان تتفوق على الرجال في لعبة التهديف وزاد: “في مواقف تستلزم رد فعل فوري وذكي، تفاجئني غزلان بحركات فنية أمام المرمى يعجز الكثير من الهدافين الرجال عن اتقانها، فهي تتقن حركة رفع الكرة على الحارسات (بيشنيت) كلما انعدمت زوايا التسديد أمامها، كما تتقن المراوغات وتطورها وهو ما يجعلها هدافة من طراز نادر، حيث سيطرت على لقب الهدافة لست سنوات متتالية بمعدل ما بين 38 و40 هدفا، وست ألقاب متتالية للبطولة و5 لكؤوس العرش”.

وأكد هيدامو أن ما يساعد غزلان هي شخصيتها المرحة مع بقية زميلاتها والطاقم التقني، فضلا عن استيعابها للنهج التكتيكي الذي يضعه المدرب، حيث تطبق ما يطلب منها داخل رقعة الملعب سواء على مستوى الأداء أو على مستوى التموقع والتحرك، مشددا على أن سرعتها الكبيرة وتقنياتها العالية تضع دفاع الخصم في ورطة أمامها.

حمل القميص الوطني ثقيل

وقالت لاعبة المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم النسوية، غزلان الشباك، إن حمل قميص المنتخب الوطني حمل ثقيل ومفخرة ويجب تشريفه.

وأضافت الشباك في الندوة الصحافية التي اعقبت المباراة الافتتاحية لكأس أمم إفريقيا للسيدات إن “دعم الجماهير مهم بالنسبة لنا وسيدفعنا لتحقيق مزيد من الانتصارات في سباق تحقيق اللقب الإفريقي.

لقب أفضل لاعبة في “كان السيدات”

ومنحت اللجنة التقنية التابعة للاتحاد الافريقي لكرة القدم لقب أحسن لاعبة في مباراة المنتخب المغربي النسوي أمس أمام نظيره البوركينابي, للدولية المغربية غزلان شباك.

وتابعت الشباك، أنها سعيدة بتحقيق لقب أفضل لاعبة في المباراة وأن المجموعة الوطنية تسعى إلى الذهاب بعيدا في المنافسة الإفريقية وبالحضور الجماهيري الكبير على أرضية ملعب الأمير مولاي عبد الله.