• اختصاصية في علم المناعة: هؤلاء الأشخاص أقل عرضة للإصابة بكورونا
  • منظمة الصحة العالمية تحذر: الأشهر القليلة القادمة ستكون صعبة جدا… وبعض الدول في مسار خطير
  • عبرت عن رفضها “للضريبة التضامنية”.. نقابة تطالب بإحداث ضريبة على الثروة وتضريب المستفيدين من خيرات البلاد
  • ممصروطش للمصريين والتوانسة.. “طونطو” لقجع يا مجننهم!
  • رحلة البحث عن البرتوكول العلاجي.. مصابون بكورونا يحكون قصص انتظارهم “مكالمة” من وزارة الصحة
عاجل
الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 على الساعة 16:00

عملية “الأيادي النظيفة”.. الأمن يطارد بائعي “الشراب لمدرح”

عملية “الأيادي النظيفة”.. الأمن يطارد بائعي “الشراب لمدرح”

منذ أيام، تباشر عناصر من المديرية العامة للأمن الوطني عمليات نوعية تستهدف بائعي ومروجي الخمور المنتهية الصلاحة والمغشوشة.

عمليات ومداهمات مكنت من حجز عشرات آلاف قنينات الخمر “البيريمي”، والبداية كانت من مدينة الدار البيضاء.

عملية “الأيادي النظيفة”، التي أطلقها رجال عبد اللطيف حموشي لتطبيق في العاصمة الاقتصادية، أسفرت عن ضبط كميات كبيرة من الخمور المغشوشة في فندق في منطقة عين الذئاب، خمور بينها المغشوشة والمهربة ومنتهية الصلاحية.

مخازن فاس

مساء أمس الاثنين (21 شتنبر)، أسفرت عملية أمنية مشتركة في فاس عن حجز أزيد من 55 ألف قنينة مشروبات كحولية معروضة للبيع بدون رخصة، وتوقيف ثلاثة أشخاص يشتبه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في الاتجار في المخدرات.

و24 ساعة قبل ذلك، تمكنت عناصر الشرطة القضائية من حجز أزيد من 5000 قنينة للمشروبات الكحولية في مستودعين سريين بفاس.

المدينة الحمراء

في عطلة نهاية الأسبوع الماضي، أسفرت عمليات المراقبة التي باشرتها لجنة أمنية مختلطة تضم ممثلين عن المصالح المركزية للأمن الوطني وولاية أمن مراكش بتنسيق مع السلطات الترابية المختصة، وشملت اثنين من المستودعات الخاصة بتخزين المشروبات الكحولية والممزوجة بالكحول في المدينة الحمراء، عن ضبط كميات مهمة من المشروبات الكحولية المنتهية الصلاحية، وأخرى تم التلاعب بها للتنصل من المستحقات الجمركية والضريبية.
وتم في المستودع الأول حجز 26 ألفا و495 قنينة من الجعة منتهية الصلاحية، فضلا عن 1592 وحدة من قنينات المشروبات الكحولية التي تحمل دمغات جمركية تخالف سعتها الحقيقية أو غير مطابقة لدرجة تركيز الكحول بها.

وحجز في المستودع الثاني غير الحاصل على التراخيص الضرورية، والذي يتم استغلاله بشكل سري، على 2782 قنينة لا تحمل أية دمغات جمركية، و19 ألف و978 قنينة تحمل دمغات جمركية تخالف سعتها الحقيقية أو لا تطابق درجة تركيز الكحول بها، بالإضافة إلى 11 ألف و161 قنينة تحمل دمغات جمركية قديمة تعود إلى ما قبل سنة 2010، و كذا 1098 قنينة أخرى تحمل دمغات تعود للفترة الزمنية ما بين سنتي 2011 و2013.

“مقبرة” الروج

اليوم الثلاثاء (22 شتنبر)، جرى في نواحي حد السوالم، إتلاف نحو 21 ألف قنينة نبيذ أحمر و800 قنية للجعة، حجزتها، أخيرا، المصالح الأمنية في إطار عمليات المراقبة وإجراءات التقنين.
وكشف هشام باعلي، مراقب عام رئيس الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، أنه بتاريخ 4 شتنبر الجاري، باشرت الشرطة القضائية في الدار البيضاء، بتنسيق مع مصالح الشرطة القضايئية في كل من الدار البيضاء وبني ملال وخربيكة وفاس وواد زم عمليات مراقية لمخازن المشروبات الكحولية في هذه المدن،