• بأكبر عدد ممكن من اللاعبين.. المنتخب الوطني بدون خسارة للمرة العاشرة على التوالي
  • ركلة حرة ولفتة إنسانية.. المنتخب الوطني يفوز باقتصاد ضد بوركينا فاسو وخليلوزيتش مستمر في “الإبداع”!
  • العطلة الصيفية قربات.. وزارة الصحة تدعو إلى الالتزام الصارم بالإجراءات الاحترازية
  • كان تحت الحراسة النظرية.. التحقيق في انتحار شخص ذو سوابق قضائية في طانطان
  • الرميد: البرلمان الأوروبي انحاز بطريقة خاطئة إلى إسبانيا وتجاهل عن قصد خروقات السلطات الإسبانية
عاجل
الأربعاء 12 مايو 2021 على الساعة 22:30

عضو ما يسمي “برلمان البوليساريو”: قيادات من الصف الأول موضوع محاكمات… واليوم يتم الوقوف إلى جانب الظالم وتترك الضحية

عضو ما يسمي “برلمان البوليساريو”: قيادات من الصف الأول موضوع محاكمات… واليوم يتم الوقوف إلى جانب الظالم وتترك الضحية

أحمد الحافظ (مكتب العيون)

وصف أحمد بادي، رئيس تحرير مجلة “المستقبل الصحراوي”، وعضو مايسمي “برلمان البوليساريو”، واقع البوليساريو بعد تعاقب خمسة أجيال على جيل تأسيس الحركة، بأنها تعاني من مشكل أن القيادة تجاوزها الزمن البيولوجي.

وقال أحمد بادي، خلال استضافته في برنامج ”قمر الليلة“، على صفحات الفايس بوك، أن “أغلب قياداة البوليساريو الآن، واقع حالها اليوم بين طريح للفراش وطريد في المحاكم، أو شارد في الواتساب بتمرير خطابات شخصية تثير الفتنة بين الصحراويين”.

وفي تعليقه على متابعة إبراهيم غالي في المحاكم الإسبانية، أشار إلى أن “قيادات من الصف الأول موضوع لوائح للمساءلة في المحاكم، وللأسف بات اليوم يتم الوقوف إلى جانب الظالم لكونه مسؤول، وتترك الضحية، وهو ما يعني تغليب السياسي على الإنساني”.

وأضاف عضو ما يسمي “برلمان البوليساريو”،أن إبراهيم غالي “بمثابة كرة الجليد، لأن الحقيقة القائمة أكبر وأقوى منه، ولا يجب قلب الحقائق، فالمظلوم لابد له من أخذ حقه هنا في خيمتنا وفي حال تعذر عليه ذلك، فمن حقه كمواطن استغلال التجنيس بجنسية أخرى”.

كما أكد رئيس تحرير مجلة “المستقبل الصحراوي”، أن الأمر يتعلق “بجرح غائر، ولا يمكن بأي حال من الاحوال السكوت عن الظالم”.

وتساءل أحمد بادي حول “رد فعل أي منا لو أن خديجتو محمود، التي تدعي اغتصابها، أخته أو قريبته، هل سنقبل الأمر ونسكت عنه؟، بالتأكيد لن نقبل بالأمر، ولابد من أن نحفظ للمرأة مكانتها المحترمة، وعلى الظالم أن يدفع ثمن ظلمه”.