• بوادر انفراج الأزمة.. محامو الرباط يعودون إلى العمل بالمحاكم يوم الاثنين المقبل
  • أبو خلال: عازمون على تحقيق نتيجة إيجابية أمام إسبانيا والذهاب بعيدا في منافسات المونديال
  • سمحو فيهم صحاب “الگريمات” ديال الكيران.. “عمال محطة القامرة” مهددون بالتشرد ويواجهون المجهول
  • تبديد “أموال عمومية ضخمة”.. “حماة المال العام” يعتزمون اللجوء إلى القضاء للمطالبة بمحاسبة المسؤولين عن إغلاق “لاسامير”
  • القصر الملكي بالرباط.. جلالة الملك يترأس مراسيم تقديم البرنامج الاستثماري الأخضر الجديد للمجمع الشريف للفوسفاط
عاجل
الجمعة 07 أكتوبر 2022 على الساعة 21:00

عصيد: “حملة المحروقات” كانت شعبية ولكن تمت شخصنتها… ويلا ابن كيران قال باللي هو اللي حرر المحروقات راه كيكدب!

عصيد: “حملة المحروقات” كانت شعبية ولكن تمت شخصنتها… ويلا ابن كيران قال باللي هو اللي حرر المحروقات راه كيكدب!

أكد أحمد عصيد، الباحث والحقوقي الأمازيغي، أنه كان من ضمن المنخرطين في الحملة المطالبة بتخفيض أسعار المحروقات، موضحا أنه سحب دعمه للحملة بعد ما تمت “شخصنتها”.

وقال عصيد، خلال استضافته في برنامج “بدون لغة خشب”، اليوم الجمعة (7 أكتوبر)، على إذاعة “ميد راديو”، إن “الحملة كانت موجة شعبية فداك الوقت، وكنت انخرطت فديك الحملة الشعبية ودعمتها لأنه الحكومة ما عندهاش الحق نهائيا أنها تفوت الحد المعقول في الزيادات، وما عندهاش الحق تسوي توازناتها المالية بأنها تدير يديها فجيوب الفقراء”.

وتابع الباحث في المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية: “ولكن ملي ولات الحملة حاجة أخرى عملت ليها نقد، ملي ولات كتستهدف شخص، أنا ما كيهمنيش واش الناس راضين على وزير ولا ما راضينش عليه، أنا كيهمني النقاش والقضية المطروحة، ماشي الشخص لأن الشخصنة ما كتوصلش لنتيجة… المشكل راه كان قبل ما يجي داك الشي وغيبقى من بعد منو، والشخصنة سيئة وكتلهي الناس على النقاش الحقيقي، النقاش الحقيقي هو نهج وسياسة الدولة في مجال المحروقات… يلا ما عجبتناش سياسية الدولة كنناقشو السياسات ماشي الشخص، لأنه ما كيتاخدش القرار بوحدو”.

مهادنة أخنوش والهجوم على ابن كيران

وعن اتهامه بالمهادنة لرئيس الحكومة الحالي، عزيز أخنوش، خلافا لما كان عليه الأمر مع رئيس الحكومة الأسبق، عبد الإله بن كيران، رد عصيد “ابن كيران كنا كنتقدوه على جوج مستويات، المستوى الأول أنه إخواني التوجه، بمعنى كان كيدير مواقف ضد حقوق الانسان باسم الحكومة وما عندوش الحق لأن الدولة المغربية عندها التزامات معاكسة لداك الشي اللي كيقول، ملي ميقول مثلا ما بغاش المساواة بين الرجال والنساء ما بغاش يتفعل الفصل 19، كننتقدو على أنه رئيس حزب إخواني لأنه كون كان رئيس حكومة خاصو يفعل الدستور”.

المستوى الثاني، يضيف عصيد، هو أن “السي ابن كيران كيجي كيقول ليك ما خلاوناش نخدمو، مثلا تحرير المحروقات حنا عارفين ماشي هو اللي حرر المحروقات، وهو كيكدب يلا قال باللي هو اللي حرر المحروقات، النهج ديال الدولة فهداك الوقت كان تحرير المحروقات، وهادا توجه ديال الدولة في اطار الاتجاه نحو ليبرالية متوحشة اللي خصنا نفرانيوه ونرجعو اللور ونفكرو فالناس”.

ابن كيران يهاجم حقوق الإنسان

وتابع المتحدث: “هو الآن ماشي رئيس حكومة هو رئيس حزب معارض يعاني من مشاكل، من حقو ينتقد الحكومة، هادي خدمتو، ولكن ما يدخلش حقوق الإنسان، وكيتهجم على الحكومة وكيقول ليها عنداكم تديرو هاد الشي، ما تديروش المساواة وتقنين الإجهاض، هادي مطالبنا حنا فالمجتمع المدني، وهو كيبقى يهاجم حقوق الإنسان… هو كيبقى يحارب حقوق الإنسان سوء من موقع الحكومة أو المعارضة”.

وأكد عصيد أنه لن يتواني عن انتقاد رئيس الحكومة الحالي في حال عدم وفائه بالوعود التي قطعها للمغاربة خلال حملته الانتخابية، موردا: “يلا أخنوش كرئيس الحكومة ارتكب أخطاء كتتعلق بحقوق الإنسان، أو أنه ما لتزمش فموضوع الأمازيغية وما صرفش مليار درهم اللي واعد بها غندير عليه اخنوشيات”.