• فاس.. والد تلميذة يرسل أستاذة رياضيات إلى المستعجلات
  • لاسترجاع أرشيف عبد الكريم الخطابي.. المغرب يراسل السلطات الفرنسية
  • آيت الطالب: تصنيع اللقاحات سيعزز الاكتفاء الذاتي للمغرب ويخول له تصديرها (فيديو)
  • الانفصالية تناور من جديد.. “لارام” توضح أسباب منع أمينتو حيدر من السفر
  • عاجل.. الحدود تحلو والرحلات الجوية رجعات
عاجل
السبت 15 يناير 2022 على الساعة 18:00

طبيب مغربي: دخول سياح ملقحين أقل خطرا من مواطنين تلقيحهم غير كامل.. علينا التفكير في فتح الحدود

طبيب مغربي: دخول سياح ملقحين أقل خطرا من مواطنين تلقيحهم غير كامل.. علينا التفكير في فتح الحدود

دعا الطيب حمضي، الطبيب والباحث في السياسة والنظم الصحية، إلى “التفكير في فتح الحدود بما يتماشى مع مقاربتنا المغربية الناجحة والاستباقية”.

وقال الطبيب حمضي، في منشور على صفحته على الفايس بوك، إن “دخول مواطنين أو سياح إلى التراب الوطني وهم ملقحون بشكل كامل وبشهادة تحليل سلبية هم أقل خطرا من الناحية الوبائية من مواطنين أو قاطنين تلقيحهم غير كامل ولا يلتزمون بالتدابير الوقائية تماما، أو يتكدسون في المقاهي وفي التجمعات، أو تظهر عليم الأعراض ولا يجرون التحاليل، وإن أجروها لا يحترمون مدة العزل ولا شروطه وكذا مخالطيهم”.

وأوضح المتحدث أنه “بالنظر للانتشار الواسع للفيروس في ظل هذه الظروف، فإن دخول وافدين بالشروط المعمول بها لم يعودوا يشكلون خطرا وبائيا أكبر مما هو عليه الوضع”.

وقال الباحث في السياسة والنظم الصحية: “علينا التفكير في فتح الحدود بما يتماشى مع مقاربتنا المغربية الناجحة والاستباقية، والمبنية على اتخاذ القرارات بناء على المعطيات العلمية، لحماية المواطنين وحماية المغرب بأقل ما يمكن من الأضرار الاجتماعية والنفسية والتربوية والاقتصادية”.

وأكد الطبيب أنه “بعد تجاوز ذروة الحالات الاستشفائية بجهة الدار البيضاء يمكن تنفس الصعداء، حتى وإن كانت الجهات الأخرى تنتظر دورها في الارتفاع، ما دامت طاقة الدار البيضاء ستبقى صمام أمان عند الضرورة”.

وكانت السلطات المغربية أعلنت، يوم الجمعة 24 دجنبر الماضي، تمديد تعليق الرحلات الجوية الخاصة بالمسافرين من وإلى المملكة المغربية حتى تاريخ الـ31 يناير الجاري، بسبب تفشي المتحور الجديد لفيروس كورونا أوميكرون.

وأعلنت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية ، أمس الجمعة (14 يناير)، أنه تم تسجيل 8501 إصابة بفيروس (كوفيد-19)، وبلغ عدد المتعافين 5633 شخصا، فيما تم تسجيل تسع وفيات، خلال الـ24 ساعة الماضية.

وأبرزت الوزارة في النشرة اليومية لحصيلة (كوفيد-19)، أن ثلاثة ملايين و764 ألف و532 شخصا تلقوا الجرعة الثالثة من اللقاح المضاد للفيروس، فيما ارتفع عدد الملقحين بالجرعة الثانية إلى 23 مليون و6577 شخصا، مقابل 24 مليون و611 ألف و313 شخص تلقوا الجرعة الأولى

وأشارت النشرة إلى أن الحصيلة الجديدة للإصابات بالفيروس رفعت العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالمملكة إلى مليون و34 ألف و399 حالة منذ الإعلان عن أول حالة في 2 مارس 2020، فيما بلغ مجموع حالات الشفاء التام 967 ألف و95 حالة بنسبة تعاف تبلغ 5، 93 في المائة، فيما بلغ عدد الوفيات 14 ألف و954 بنسبة فتك تصل إلى 4، 1 في المائة.