• ترونات فتونس.. الغنوشي يطالب التونسيين بالنزول إلى الشوارع
  • العثماني عن “قضية بيغاسوس”: ما تم ترويجه كذبة وفيلم هوليودي
  • بعد قرار تجميد البرلمان وإقالة الحكومة.. الغنوشي يتهم الرئيس التونسي “بالانقلاب على الثورة والدستور”
  • الرئيس التونسى: على الجيش الرد بوابل من الرصاص تجاه من يطلق رصاصة واحدة
  • نايضة فتونس.. الرئيس التونسي يعلن توليه السلطة التنفيذية ويقيل الحكومة ويجمد البرلمان
عاجل
الخميس 24 يونيو 2021 على الساعة 14:40

صاحب جدارية سلا: السلطات كيشجعونا نديرو الفن والناس رجعو كيمنعونا! (صور)

صاحب جدارية سلا: السلطات كيشجعونا نديرو الفن والناس رجعو كيمنعونا! (صور)

تفاجأ الفنان الشاب مراد راشندلي، المعروف برسم الجداريات في الشارع، باتلاف آخر أعماله الفنية، في شاطىء الأمم في سلا، من طرف مجهولين، لأسباب لازالت غير معروفة.


وكشف الفنان، في تصريح لموقع “كيفاش” أن العمل الذي قام به، كان بطلب شركة ريضال وجماعة سلا بوقنادل والمنظمة الوطنية للأعمال التطوعية، واشتغل عليه لمدة 3 أيام إلا أنه تفاجأ بعد الانتهاء منه، أن مجهولين أتلفوا العمل وأعادو الجدار للونه الأصلي.


وكان المتحدث نشر، أمس الأربعاء (23 يونيو)، تدوينة على حسابه على الفايس بوك، أرفقها بتدوينة، سرد فيها ما حدث، معبرا عن حزنه، ولاقت تدوينته تفاعلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي.

هذا الموقف الغريب من الفاعلين، أثار حنقا لدى الشاب الذي أبدع في عدة مدن مغربية، خاصة وأن هذه أول مرة تتعرض أعماله للإتلاف، وجاء في معرض حديثه: “ما عمر شي واحد خربق ليا داك الشي اللي كنرسم، هادي أول مرة يوقع ليا هاكا… أنا كنت كنسحاب واش غير السلطات اللي كيحيدو هاد الشي يلا الفنان ما عندوش رخصة، أو دار شي حاجة لا تحترم القانون أو الذوق العام، ولكن دابا السلطات هي اللي مشجعة الفنانين، في حين كاينين حتى شي ساكنة الله يهديهم”.

وتابع الرسام: “المؤلم فهاد الشي أنهم خلاوني حتى ساليت، عاد جاو خربوهم، عوض ما يوقفوني من اللول ويشوفو مع المسؤولين، بقاو حتى ساليت وضربو داك المجهود كامل، ولكن المسامحة… هاد الشي اللي نقدر نقول ليهم… وبطبيعة الحال أنا غادي نبقى كندير هاد الشي وماشي جوج ديال الناس اللي الله وأعلم علاش دارو هاكا غادي يمنعوني”.

 

وأضاف: “كاينين ناس ساكنين تما اتصلو بي واعتذرو ليا، وقالو ليا راه عجبنا داك الشي وغادي نديروه من بعد، وحتى السلطات تواصلو معايا وشجعوني، لهذا دوك اللي جوج اللي دارو هاد الشي راه ما كيمثلو غير راسهم”.

السمات ذات صلة