• صاحب رواية “آيات شيطانية”.. سلمان رشدي يتعرض للطعن في نيويورك
  • ناقصين ليهم 40 فالمائة.. أسرة التعليم استفادت من أزيد من 140 ألف رحلة مدعمة عبر الحافلة
  • ما عطلوهش.. بوليس كازا شدو شفار هدد بوليسي وسرق موطور (فيديو)
  • قبل المونديال.. هل يعود حكيم زياش إلى المنتخب الوطني؟
  • الحسيمة.. اعتقال “صعصع” اللي تعدى على بوليسي
عاجل
الإثنين 25 يوليو 2022 على الساعة 18:14

شملت مجالات الشباب والثقافة.. تفاصيل مباحثات بنسعيد ووزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي (صور)

شملت مجالات الشباب والثقافة.. تفاصيل مباحثات بنسعيد ووزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي (صور)

أجرى وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد المهدي بنسعيد، اليوم الاثنين (25 يوليوز) في الرباط، مباحثات ثنائية، مع عيساوي فريج، وزير التعاون الإقليمي بحكومة دولة إسرائيل، والذي يقوم بزيارة عمل إلى المغرب.

وأفاد بلاغ للوزارة، توصل به موقع “كيفاش”، بأن المباحثات شملت قضايا تتعلق بالتعاون الثنائي بين المغرب وإسرائيل، لاسيما في مجالات الشباب والثقافة.

وأشار البلاغ ذاته إلى أنه خلال اللقاء الذي جمع بنسعيد وفريج تم تقديم نبذة عن برامج عمل وزارة الشباب والثقافة والتواصل.

وأكد المصدر ذاته أنه خلال المباحثات الثنائية تم التأكيد على ضرورة تشكيل فرق مشتركة بين الوزارتين، لوضع برنامج مشترك يهم تنظيم دورات صيفية تهم شباب مغاربة وإسرائليين، لاكتشاف الثقافة المغربية وثقافة دولة إسرائيل.

وركز الوزير بنسعيد على ضرورة الاهتمام بالبرمجيات وألعاب الفيديو، لما ذلك من أهمية قصوى كما أن المغرب يتوفر على طاقات بشرية مهمة في هذا المجال.

وأشار بلاغ الوزارة إلى أن هذا اللقاء يدخل في إطار الديناميكية التي تعرفها العلاقات بين المملكة المغربية ودولة إسرائيل منذ التوقيع سنة 2020 على الاتفاق الثلاثي (المغرب وإسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية)، “بشكل يعكس العلاقات القوية والتي تستمد قوتها من الأواصر المتينة والخاصة التي تربط الجالية اليهودية من أصل مغربي بالمملكة المغربية، والروابط الخاصة التي تجمع تلك الجالية اليهودية، بمن فيهم الموجودون في إسرائيل، بشخص جلالة الملك”.

وحل وزير التعاون الإقليمي، عيساوي فريج، أمس الأحد في المملكة، ويرتقب أن يجري عدة لقاءات رسمية مع وزراء ومسؤولين في الحكومة المغربية، وسيبرم إتفاقاً مع عبد اللطيف ميراوي، وزير التعليم العالي والبحث والابتكار، لتوزيع منح دراسية على الطلبة الجامعيين من البلدين.