• بالفيديو.. مسؤولون ومواطنون يبكون حزنا بعد مرض زعيم كوريا الشمالية
  • بعد الانفصال الرسمي.. رحيل وحيد خليلوزيتش يمر بكل هدوء وبلا حسرة!
  • بأكثر من مليار سنتيم.. تحديث وإنشاء 5 قاعات سينمائية
  • سفير المغرب في بكين: المغرب يدعم مبدأ “الصين الواحدة”
  • كانوا ضاربين الطمّ.. هآرتس تكشف استخدام 12 دولة أوروبية لبرمجيات تجسس إسرائيلية
عاجل
الأربعاء 20 يوليو 2022 على الساعة 23:02

شكون مولاتها وكيفاش كانت وشنو وقع بالضبط.. تفاصيل “حفلة” عيد ميلاد تحت قبة البرلمان! (صور)

شكون مولاتها وكيفاش كانت وشنو وقع بالضبط.. تفاصيل “حفلة” عيد ميلاد تحت قبة البرلمان! (صور)

أثار إقدام برلمانية عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية على الاحتفال بعيد ميلادها داخل قبة البرلمان، جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة أنها ليست المرة الأولى التي يتم فيها الاحتفال بمناسبة خاصة داخل أسوار المؤسسة التشريعية.

عيد ميلاد في البرلمان!

وقالت صحيفة “الأخبار”، التي أوردت الخبر في عددها الصادر اليوم الأربعاء (20 يوليوز)، إنه “قبل ساعات قليلة من انعقاد جلسة الأسئلة الشفوية في مجلس النواب التي كانت مقررة يوم الاثنين (18 يوليوز)، احتفلت نائبة الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، سلوى دمناتي، بعيد ميلادها في مطعم البرلمان. كما أحضر برلماني منتخب في جهة طنجة تطوان الحسيمة كعكة فاخرة”.

وأضاف المصدر ذاته أن النائبة الاشتراكية “احتفلت بعيد ميلادها مع زملائها من الجماعة الاشتراكية في الغرفة الأولى وصفقوا لها وغنوا لها “عيد ميلاد سعيد”، ولم يفشل ذلك في إثارة حفيظة نواب الكتل النيابية الأخرى”.

من هادي للعراسات

احتفال البرلمانية سلوى دمناتي بعيد ميلادها في الغرفة الأولى أثار العديد من ردود الفعل على موقع التواصل الاجتماعي فايس بوك، بين مستغرب ومستنكر للاحتفال بمناسبة خاصة داخل قبة البرلمان.

وكتبت إيمان اليعقوبي، برلمانية سابقة عن حزب العدالة والتنمية، “وأنا مسكينة اللي كان كيدوز عيد ميلادي حسي مسي… يا ربي أشكرك شكرا جزيلا أن الولاية اللي دزت فيها ماشي هي هادي ديال هاد خمس سنين. الحمد لله على كرمه الواسع”.

ووصف معلق آخر الأمر بـ”التصرفات الصبيانية”، مضيفا “هذا دليل على أزمة الوعي الاجتماعي في صفوف “النخبة” قبل المواطن البسيط”، فيما جاء في تعليق آخر: “الناس مخليين مهامهم وسايرين يحتفلوا بأعياد الميلاد”.


ودون ناشط آخر معلقا على خبر “عيد الميلاد في البرلمان”: “هاد البرلمان قريب يبقاو يتديروا فيه العراسات”. وفي السياق ذاته كتب مدون آخر: “من هادي للعراسات”.

أشنو طرا؟

وفي تفاصيل ما حدث، قالت البرلمانية سلوى دمناتي، في تصريح لموقع “كيفاش”، أنها “نهار 18 يوليوز كان عيد ميلادي، وزملائي كانوا عارفين بحكم أن الفايس بوك فيه تاريخ ميلادي، وهنؤوني فالفريق، وملي سالينا الغداء فمطعم البرلمان خرجنا، وشوية كنسمع زميلة كتقولي “joyeux anniversaire”، أنا تصدمت، لأنه بخبرتي السياسية المتواضعة، كنعرف بأن المؤسسة التشريعية والمؤسسات المنتخبة عندها الوقار ديالها، وما يمكنش يدار فيها هاد الشي، ولكن ما جبرت ما نعمل”.

وأكدت البرلمانية أن الأمر لا يتعلق بحفل عيد ميلاد، موضحة: “ما كان لا حفل لا والو، السيدة جابت كيكة صغيرة وهذا اللي كان، ويمكن الأخت دارتها بحسن نية لأنه أول مرة كتزاول العمل السياسي وما عارفاش هاد الأعراف”.

وتابعت نائبة رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة سابقا: “أنا لا علم لي بالموضوع لا من قريب ولا من بعيد حتى كنتفاجأ بالكيكة حدايا”.

ولم تخف البرلمانية استغرابها من إيلاء هذا الموضوع أهمية أكبر من نقطة نظام التي تقدمت بها خلال جلسة يوم الاثنين، في مجلس النواب، حول الحرائق في جهة الشمال.

وقالت: “استغربت كيفاش ما هتموش بنقطة نظام اللي درت، واللي ساندوني فيها بزاف دالبرلمانيين من جهة الشمال، ما بانش هاد الشي بان غير هاد لوجيست الصغير اللي دار في غير محله؟!”.

ماشي أول مرة

يشار إلى أنه ليس هذه المرة الأولى التي يتم فيها الاحتفال بعيد ميلاد داخل قبة البرلمان، حيث سبق واحتفلت النائبة البرلمانية عن حزب الحركة الشعبية، عزيزة بوجريدة، بعيد ميلادها داخل مقر مجلس النواب.

وجرى الاحتفال داخل مكاتب الفريق الحركي بالغرفة الأولى من البرلمان، رفقة عدد من برلمانيي الفريق.