• منخرط في التخطيط والإعداد لمشروع إرهابي.. توقيف عنصر موالٍ لداعش في تطوان
  • ما بغاتش تتزوج بيه.. مقتل طالبة أخرى طعنا بيد زميلها في مصر
  • بسبب خلل كبير.. القليعة تقطع عليها الماء
  • أنقذ 5 أشخاص من الغرق.. تكريم مهاجر مغربي في إيطاليا
  • مراكش.. العثور على جثة عامل بناء قرب تجزئة سكنية
عاجل
الثلاثاء 19 يوليو 2022 على الساعة 14:00

شكون حنا؟.. حنا المغاربة!! (صور وفيديوهات)

شكون حنا؟.. حنا المغاربة!! (صور وفيديوهات)

المنتخب الوطني المغربي النسوي وصل لداك الشي اللي ما زال ما قدر حتى منتخب مغاربي يوصل ليه. كيفاش؟

أسمعت لبؤات الأطلس بطلات إفريقيا زئيرهن، وذلك بعد تقديمهن مستوى كبير في بطولة كأس أمم إفريقيا، وتحقيق إنجازات كبيرة شرفت الكرة الوطنية المغربية.

أول منتخب مغاربي في النهائي!
وخطفت لبؤات الأطلس، يوم أمس الاثنين (18 يوليوز)، الفوز من أنياب لاعبات المنتخب النيجيري، في المباراة التي جمعتهن على أرضية المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله في الرباط، ليصبحن أول منتخب مغاربي يصل إلى نهائي كأس الأمم الإفريقية.

أول جيل في المونديال!
وفي إنجاز تاريخي آخر حققه المنتخب الوطني المغربي النسوي في هذه البطولة الإفريقية، حجزت لبؤات الأطلس مقعدا في كأس العالم أستراليا – نيوزيلاندا 2023.
وتعد هذه هي المرة الأولى التي يتأهل فيها المنتخب المغربي للسيدات إلى نهائيات كأس العالم، مستفيدا من القانون الجديد لكأس الأمم الإفريقية، والذي يؤهل المنتخبات الأربعة المتواجدة في نصف النهائي “الكان” إلى المونديال.

سِجل بدون هزائم
وبصمت اللبؤات على مشوار مثالي في البطولة الإفريقية، بصفر هزيمة، محققات التأهل إلى النهائي، على حساب منتخب نيجيريا، بالضربات الترجيحية (5-4)، ليضربن موعدا في المشهد الختامي للبطولة ضد بنات البافانا بافانا.
وبدأت اللبؤات مشوارهن الإيجابي أمام المنتخب البوركينابي بهدف نظيف، وفزن على أوغندا بثلاثة أهداف لهدف، قبل أن يختتمن دور المجموعات بانتصار على السنيغال بهدف نظيف، ليتصدرن عن جدارة واستحقاق المجموعة الأولى برصيد تسع نقاط محققات العلامة الكاملة.
كما تأهل المنتخب المغربي إلى نصف النهائي، عقب فوزه على نظيره البوتسواني، في دور الربع بهدفين لهدف واحد.

اللاعب رقم 12!
وحققت مقابلة يوم أمس، حضورا جماهيريا قياسيا جديدا، حيث حضرها 45 ألف و562 شخصا من مختلف الفئات العمرية، لتشجيع لبؤات الأطلس في المباراة النصف النهائية، وهو الرقم الذي اعتدنا على تحقيقه فقط في بعض مباريات كرة القدم للرجال.
ولم تتوقف الجماهير المغربية التي حضرت في المدرجات، طيلة أطوار المباراة، عن تشجيع اللبؤات، بتحفيزهن بالتصفيقات ودعمهن حتى آخر ثانية من المقابلة، مع ممارسة الضغط على لاعبات المنتخب النيجيري خاصة أثناء تسديديهن الضربات الترجيحية.

كسر الهيمنة النيجيرية
وفي مباراة يوم أمس الاثنين، تمكنت صديقات غزلان الشباك من تكسير الهيمنة النيجيرية على الكأس الإفريقية، حيث يعد منتخب نيجيريا الأكثر تتويجا ببطولة كأس الأمم الإفريقية.
كما يعتبر المنتخب النيجيري النسوي من أقوى المنتخبات الإفريقية، وكذلك الفريق الإفريقي الوحيد الذي شارك في كل بطولات كأس العالم لكرة القدم للسيدات.

تنظيم مغربي رائع
وأشادت شخصيات إفريقية وقنوات دولية، بمستوى التنظيم والعناية اللذين أحاط بهما المغرب كأس أمم إفريقيا للسيدات.
وعبر إعلاميون أفارقة، عن امتنانهم للمغرب على تنظيمه الفريد، بعد تسجيل حضور أزيد من 45 ألف متفرج داخل المركب الرياضي في الرباط.
ومن جهته، أبدى باتريس موتسيبي، رئيس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، إعجابه الكبير بالنسخة الحالية من كأس أمم إفريقيا للسيدات المقامة حاليا بالمغرب، معتبرا إياها الأفضل في تاريخ السيدات داخل القارة السمراء.
وقال موتسيبي في تصريح سابق لموقع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، إنه “زار ثلاث أو أربع دول في الأيام القليلة الماضية، وهو الآن في المغرب لحضور الفصل الأخير من أفضل كان للسيدات، شهده تاريخ كرة القدم الإفريقية”.