• الذكرى الـ65 لتأسيس الأمن الوطني.. رسالة توجيهية من الحموشي
  • سفير فلسطيني: العاهل المغربي يدافع عن القدس بكل ما أوتي من قوة
  • بوح الأحد.. تطورات القضية الفلسطينية، التضامن المغربي و أعداء هذه القضية
  • برافو عليه.. المغربي ياسين بونو خامس أفضل حارس في أوروبا
  • سالا رمضان.. ما تنساوش تزيدو ساعة
عاجل
الأحد 06 ديسمبر 2020 على الساعة 14:13

شبيبة البيجيدي توجه نداء إلى شباب تندوف: المغرب مستمر في فتح ذراعيه وأحضانه… عودوا إلى أرض الوطن

شبيبة البيجيدي توجه نداء إلى شباب تندوف: المغرب مستمر في فتح ذراعيه وأحضانه… عودوا إلى أرض الوطن

وجهت شبيبة العدالة والتنمية نداء إلى “الشباب وإلى باقي أبناء شعبنا من المحتجزين بمخيمات تندوف”، من أجل ”إزالة عوائق وهمية ومتوهمة، من على طريق عودة المياه إلى مجاريها”.
وأوضحت شبيبة العدالة والتنمية، في بلاغ لها عقب اجتماع مكتبها الوطني “نوجه إليكم نداءنا لنؤكد لكم أن المغرب مستمر في فتح ذراعيه وأحضانه لكل أبنائه ليضع كل منهم بصمته على لوحة الصمود التي يرسمها رغم كل الصعاب والإكراهات والتحديات، ويترجمها إلى إنجازات سياسية واقتصادية واجتماعية”.
وتابعت شبيبة “البيجيدي” في البلاغ ذاته :”نوجهه باسم النفوس التي أرهقتها الخلافات والصراعات العقيمة، وأعيتها معارك تخاض بالوكالة عن أطراف لا تتحمل أن يلعب المغرب أدواره الحضارية الكبرى، بما يعود بالربح المشترك على الجميع في الشمال والجنوب”.
وأضاف “ونلفت معه الأنظار إلى حقنا الجماعي كشباب مسكون بهموم المستقبل تخطيطا وبناء، وبحقنا في تجاوز الماضي بأخطائه، والتي لن تكون حاجزا أمام كل مكونات الشعب المغربي للمساهمة في بناء المستقبل الذي يحلم به الشباب المغربي بمختلف مكوناته السياسية والفكرية والاجتماعية”.
وقالت شبيبة العدالة والتنمية، “نوجه إليكم نداءنا، ونعتقد اعتقادا جازما أن المبادرة المغربية للحكم الذاتي في الأقاليم الصحراوية تعتبر فرصة تاريخية ورائدة ليحقق سكان المنطقة إرادتهم عبر آليات عصرية وديمقراطية لتدبير شؤونهم الذاتية تحت السيادة الوطنية وفي ظل وحدة الوطن والأمة المغربية؛
ننادي إخواننا، ولا نملك صفة أخرى أحب إلينا، لننادي بها الشباب الذين فتحوا أعينهم على الصراع المصطنع والنزاع المفتعل حول أقاليمنا الصحراوية، ممن فرقت بينهم وبين أبناء عمومتهم وقبائلهم وعموم أحرار الأمة المغربية، أيادي الاستعمار التي ما تزال تحاول أن تجعل هذا النزاع وقتا مستقطعا وضائعا من التاريخ المجيد لأهل الصحراء في دفاعهم البطولي عن حريتهم وسلامة أرضهم وعزة دينهم ووحدة وطنهم”.
وتابع البلاغ، “نوجه نداءنا إليكم يا أهلنا في تندوف وفي غيرها، وكلنا أمل أن أبناء الصحراء الأحرار وخاصة الشباب سينتفض من أجل كرامته رفضا لمنطق المتاجرة بكرامته ومستقبله من قبل من لا يرون في الإنسان الصحرواي إلا حجرة في حذاء وحدة المغرب وشعبه، وستنتفض نخوته رفضا لسياسة استجداء وطلب فتات المساعدات الإنسانية الدولية باسمه على أبواب الدول والهيئات الدولية”.
وختمت شبيبة البيجيدي بلاغها “نوجه إليكم نداءنا أيها الشباب في مخيمات تندوف، لتنظروا إلى الأمام وإلى المستقبل، وتسارعوا إلى تحقيق كتابة صفحة جديدة في التاريخ بالمساهمة في إنهاء سنوات المعاناة، وقطع الطريق عن كل طامع يتحين الفرصة لتطأ أقدامه أرض المغرب، فلا مستقبل لنا إن لم نكن نحن الشباب فاعلين ومؤثرين فيه، من خلال المشاركة الجادة والفاعلة تحت سقف الوطن الذي ورثناه جميعا عن أجدادنا، والذي ورثنا معه معاني المقاومة، مقاومة جموح الذات نحو الاستفراد بالسلطة وبالثروة، ومقاومة مشاريع التفرقة على أساس اللغة أو المنطقة أو العادات والتقاليد، ومقاومة الإحباط واليأس”.