• توالي الدعم الدولي.. غينيا تعرب عن دعمها الكامل للتحرك المغربي السلمي في الكركرات
  • لمواجهة تحديات وصدمات المستقبل.. الجواهري يؤكد على ضرورة تعزيز المتانة الاقتصادية
  • وجدو راسكم.. تساقطات ثلجية وطقس بارد ورياح قوية في عدد من المناطق
  • إشادة أممية بجهود المغرب.. انطلاق المشاورات الليبية في طنجة
  • يمكن تخزينه في “ثلاجة عادية”.. منظمة الصحة العالمية تشيد بنجاح لقاح “أسترازينيكا” الذي طلبه المغرب
عاجل
السبت 14 نوفمبر 2020 على الساعة 21:30

شبيبة الأحرار: البيانات المرتبكة للبوليساريو اعتراف صريح بالفشل الذريع الذي منيت به مليشياتها في الكركرات

شبيبة الأحرار: البيانات المرتبكة للبوليساريو اعتراف صريح بالفشل الذريع الذي منيت به مليشياتها في الكركرات

علاقة بالأحداث التي تعرفها المنطقة العازلة الكركرات، عبرت الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية عن دعمها للعمليات التي “أطلقتها القوات المسلحة الملكية، بتعليمات ملكية، بمهنية عالية ودون تهديد لسلامة المدنيين، من أجل إعادة حرية التنقل إلى سابق عهدها على الحدود الجنوبية للمغرب”.

كما عبرت شبيبة الأحرار، في بلاغ لها، عن اعتزازها “بالنصر الذي حققته القوات المسلحة الملكية عبر تأمين ممر الكركرات بشكل كامل من خلال إقامة حزام أمني، الشيء الذي سيضمن تنقلا سلسا للسلع والأفراد، وسيحول دون أي عرقلة لحرية التنقل المدني والتجاري بين المغرب وموريتانيا”.

ودعت شبيبة الأحرار “جميع القوى الحية في البلاد وكافة الشباب المغربي إلى مزيد من التعبئة والالتفاف حول جلالة الملك للدفاع عن حقوق المغرب ووحدته الترابية، ومواجهة الأطروحات البائدة والأخبار الزائفة ومحاولات التضليل الإعلامي التي تنهجها شرذمة البوليساريو”.

كما وجهت الشبيبة شكرها “لجميع الدول الصديقة والشقيقة التي بادرت إلى الإعلان الصريح عن دعمها للإجراءات المشروعة التي قامت بها المملكة المغربية لإرساء حرية التنقل المدني والتجاري في منطقة الكركرات”.

وأكدت الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية على أن جبهة البوليساريو هي “مجرد أداة يستعملها خصوم وحدتنا الترابية لتخوض حربا بالوكالة، مستغلة مجموعة من المحتجزين بمخيمات تندوف المحرومون من أبسط حقوق العيش الكريم، من صحة وتعليم وسكن وشغل لائق، مستعملة إياهم لتحقيق مكاسب مادية، عبر استجداء المساعدات الدولية التي يتم التلاعب بها، في ظل رفض تام لأي إحصاء من شأنه أن يفضح كل ادعاءات هاته العصابة”.

واعتبرت شبيبة الأحرار أن “البيانات المرتبكة والخرجات المتوالية للكيان الوهمي، بمثابة اعتراف صريح بالفشل الذريع الذي منيت به المليشيات البئيسة في منطقة الكركرات، ودليلا للمنتظم الدولي على كون هاته العصابة جماعة خارجة عن القانون، ولا تحترم أي تعهدات، وتستخف بقرارات الأمم المتحدة، وتتحدى كل جهود التسوية السياسية لهذا النزاع المفتعل”.

ونوهت الفيدرالية “بالجهود التي ما فتئت تبذلها بلادنا لإيجاد حل سلمي وسياسي لقضيتنا الأولى، في التزام تام بقرارات الأمم المتحدة وفي تحلِّ مثالي بالحكمة وضبط النفس طيلة الفترة الماضية”، مؤكدة على أن مبادرة الحكم الذاتي هي “السبيل الوحيد لتسوية هذا الملف، لكونها تجسد حلا سياسيا واقعيا، عمليا وتوافقيا، نظرا لجديتها ومصداقيتها، وصواب توجهاتها، في إطار الاحترام التام للوحدة الوطنية والترابية للمملكة”.