• بايتاس: البارح 11 مليون مغربي تحولو من “راميد” لـ”أمو”… وأول المستفيدين مواطن غيدير عملية قلب مفتوح
  • فين غادي يصور؟ وشكون غيكون معاه؟.. سعد لمجرد كيوجد فيديو كليب أغنيته الجديدة فالمغرب فسرية تامة!
  • كلشي غيستافد من التغطية الصحية.. أشنو الفرق بين “راميد” و”أمو”؟
  • قال “جريونا فالتيران باش نفرحو البشر”.. مغاربة عجبهم تصريح مزراوي بالدارجة ومقشبين عليه
  • جيروزاليم بوسط: المغرب مملكة النور البلد الذي يخلق الرغبة في المجيء والعودة
عاجل
الجمعة 11 نوفمبر 2022 على الساعة 19:00

شباط: أن يكون حمدي ولد الرشيد هو الرجل القوي في حزب الاستقلال معناه أن الحزب انتهى

شباط: أن يكون حمدي ولد الرشيد هو الرجل القوي في حزب الاستقلال معناه أن الحزب انتهى

قال حميد شباط، الأمين العام السابق لحزب الاستقلال، إن هذا الأخير “انتهى كحزب في المؤتمر الـ17، انتهى كحزب يحمل قضية وله تاريخه ونضالاته، اليوم حزب الاستقلال من بعد المؤتمر 17 ولى كباقي الأحزاب، ما بقاتش عندو شي ميزة”.

واعتبر شباط، خلال استضافته في برنامج “بدون لغة خشب”، اليوم الجمعة (11 نونبر)، على إذاعة “ميد راديو”، “الحزب اليوم أصبح منعزلا، كان مقر الحزب فالرباط ديما فيه اللقاءات وكنا كنزورو جميع الأقاليم والجهات، ولكن من المؤتمر الـ17 وما وقع في المؤتمر الـ17 ولى بحالو بحال الجبهة الدبمقراطية بحال أحزاب أخرى”.
وأضاف شباط: “أنا استقلالي بالروح والمبادئ، وخا تمشي للقمر غتبقى استقلالي وخا تموت اتبقى استقلالي”.

وتابع المتحدث: “أنا ما خويتش بلاصتي فحزب الاستقلال، أنا اللي جمعت وحدة الحزب فالمؤتمر، قانون الحزب الأساسي ينص على أنه من بعد المؤتمر الوطني ينعقد المجلس الوطني في دورته الاولى ويتم انتخاب الأمين العام واللجنة التنفيذية وهاد الجمع عمرو ما كان لحد الآن، مع كامل الاسف تم التأمر حتى على وسائل الإعلام وحتى واحد ما دخل يشوف أش كاين”.

وقال شباط مستعيدا شريط بعض ما حدث في المؤتمر: “أنا الوحيد اللي كنت كنخرج عند وسائل الإعلام، وكنت كنمشي عندهم خارج الخيم اللي كانت دايرة بالقاعة، القاعة كانت خاوية وفيها واحد عشرة دالناس، والأقاليم الجنوبية تحت الدروج والصنادق محطوطين، ولقينا قيادي في الحزب ما عندوش ورقة مؤتمر، ولقينا 500 عضو ما عندهمش علاقة بالحزب”.

واسترسل شباط: “ملي سالينا المؤتمر وفضينا قلنا اندوزو للمجلس الوطني، والمجلس الوطني من المؤتمر إلى اليوم ما عمرو قدر يعقد الدورة ديالو بألف و500، رغم جيب من هنا وجيب من لهيه، وبلا ما نهضر على الدهاليز وفين تصاوبو لي باج ديال المؤتمرين، داك الشي داز مشى، يمكن ما كانش وقت حميد شباط، ماشي مشكل”.

وردا على سؤال حول ما إذا كان التقى بالأمين العام الحالي لحزب الاستقلال، نزار بركة، وعضو اللجنة التنفيذية ومنسق الجهات الجنوبية الثلاث، حمدي ولد الرشيد، قال شباط: “حمدي ولد الرشيد ما عندو حتى صفة باش نتلاقى معاه، وما يمكنش يكون حمدي الرجل القوى في حزب الاستقلال يلا اذا كان حزب الاستقلال ما موجودش، حمدي يكون الرجل القوي فحزب الاستقلال معناه انتهى حزب الاستقلال”.

وأضاف: “هاد الشي راه بدا فـ1998، وهو مخطط، ملي جاو ناس من PND ودخلو لحزب الاستقلال، ودخلو على ود الانتخابات، وأغلبيتهم ما حافظين حتى نشيد الحزب، ويلا سولتيهم على أول أمين ما غيعرفوهش، كانت آلية انتخابية ولكن انتخابية بالمال ماشي بالفكر والمبادئ”.

وأشار الأمين العام السابق لحزب الاستقلال إلى أن “مؤتمر 98 كان ممكن ينشق، لولا أنه تدخلنا أنا ومجموعة من الإخوان، وأنا ترشحت إلى جانب محمد بوستة رحمه الله عليه، وكان الغرض نوصلو رسالة بأن الانتخابات ضرورية لاختيار الأمين العام”، يقول شباط.

وأوضح المتحدث أنه بعد ما غادر حزب الاستقلال اتصلت به “جميع الاحزاب، وقلت الجبهة حزب صغير غادي يكبر”.

وردا على سؤال حول ما إذا اتصل به حزب العدالة والتنمية، قال شباط، “البيجيدي صافي باركا عليه اللي فيه يكفيه، سالات المرحلة ديالو ووقتو سالات”.