• حرّض مُستخدَميه على “خُوه فالحرفة” بالسرقة والعنف.. البوليس شدّو مالك ملهى ليلي في مراكش
  • موكب مهيب.. مشاهد من جنازة أيقونة النضال عائشة الشنا (فيديو)
  • لمواكبة ارتفاع أسعار الگازوال.. دعم إضافي ينتظر مهنيي النقل الأسبوع المقبل
  • حلبة الفروسية في تمارة.. الأمير مولاي رشيد يترأس الجائزة الكبرى لمباراة القفز على الحواجز
  • مشى عند الجيران.. البنزرتي مدربا لمولودية الجزائر
عاجل
السبت 20 أغسطس 2022 على الساعة 10:00

سيرج بيرديغو لـ”كيفاش”: صون الذاكرة اليهودية المغربية برنامج يُشرف عليه صاحب الجلالة (صور+ فيديو)

سيرج بيرديغو لـ”كيفاش”: صون الذاكرة اليهودية المغربية برنامج يُشرف عليه صاحب الجلالة (صور+ فيديو)

بعدما كان عبارة عن أطلال، أصبح كنيس “الصياغ” في المدينة القديمة في طنجة معلمة ثقافية، فتحت أذرعها لتكون نقطة تلاق لأبناء الرافد اليهودي المغربي من ذوي الأصول الشمالية، كيفاش؟

شنو وقع؟

جرى أمس الجمعة (19 غشت) افتتاح متحف للذاكرة اليهودية بالمدينة العتيقة لطنجة (بيت يهودا)، بعد عملية ترميم و إصلاح واسعة همت كنيس “الصياغ”، الذي تعرض للإهمال لأكثر من 60 عاما، وكان مهددا بالانهيار.

وقال الأمين العام لمجلس الطوائف اليهودية بالمغرب، سيرج بيرديغو، لموقع “كيفاش” إن افتتاح بيت يهودا في كنيس الصياغ، هو “إعادة اعتبار لهذا المكان التاريخي الذي جرى تشييده عام 1880”. موضحا أن “ما يميز مدينة طنجة هو أنها كانت المكان الذي شهد ازدهار الطائفة اليهودية المغربية لقرون”.

كيفاش وعلاش؟

وأفاد بيرديغو لموقع “كيفاش” بأن برنامج صون الذاكرة اليهودية “يشرف عليه صاحب الجلالة منذ 2018، وذلك إطار الشطر الثاني لتأهيل وتثمين الأماكن الثقافية والتعبدية للطائفة اليهودية المغربية، ومدينة طنجة جزء من البرنامج”.

وتابع الأمين العام لمجلس الطوائف اليهودية بالمغرب، قائلا إن “صون التراث اليهودي، له ما يميزه في شمال المغرب بالتحديد، على اعتبار أن المنطقة لها تقاليدها ولهجتها الخاصة وهي (الحَكيتية) التي تعد مزيجا لغويا بين العبرية والدارجة المغربية والإسبانية”.

شكرا جلالة الملك

من جانبها، قالت سونيا كوهين أزاغوري المكلفة بالحفاظ على التراث اليهودي في طنجة، إنه لولا عناية جلالة الملكة محمد السادس بالرافد اليهودي الوطني، لما رأى هذا المشروع النور.

وكشفت سونيا في حديثها لموقع “كيفاش”، أن عددا كبيرا من المعابد اليهودية أغلقت أبوابها، إلا أن “العناية السامية لجلالة لملك مكنت في 3 سنوات من افتتاح هذا المتحف، الذي يضم مخطوطات وملابس ومقتنيات ليهود عاشوا بالمغرب خلال القرن الماضي”.

العمل مستمر

على صعيد شمال المغرب جرت أعمال صيانة مقابر ومعابد يهودية وأماكن ذات بعد ثقافي خاصة بالرافد العبري المغربي، في كل من طنجة وتطوان والحسيمة وشفشاون والقصر الكبير والعرائش وأصيلة.

صون الذاكرة اليهودية المغربية، برنامج واسع وفق تعبير الأمين العام لمجلس الطوائف اليهودية بالمغرب، سيرج بيرديغو، الذي أكد لموقع “كيفاش” أن المرحلة القادمة سيتم خلالها “ترميم متحف في الدارالبيضاء، وإنشاء متحفين جديدين في الجديدة ومكناس”.

معبد “الصياغ”

وخضع مبنى كنيس “الصياغ” لإعادة التأهيل في إطار برنامج تثمين المدينة العتيقة لطنجة، وترميم جميع دور العبادة التي تعتبر فضاءات ذات حمولة حضارية خاصة، الذي تشرف عليه بتوجيهات سامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، وكالة تنمية أقاليم الشمال، بتنسيق مع ولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة ووزارة الشباب والثقافة والتواصل.

وتعرض فضاء المعبد اليهودي “الصياغ” للإهمال لأكثر من 60 عاما، وكان آيلا للسقوط، قبل أن يتقرر إعادة تأهيله بشكل يحترم الأشكال الهندسية والمكونات الأساسية للموقع الديني- التاريخي، الذي يعود بناؤه إلى أواخر القرن التاسع عشر.

أما متحف الذاكرة اليهودية، الذي يقع على مساحة تزيد عن 260 مترا مربعا، فقد كلف تشييده غلافا ماليا يقدر بنحو مليوني درهم.