• شرفات أفيلال: تفاجأت بخبر إعفائي… وما عندي علاش نتقلق من اعمارة وأرفض أن أكون في الحكومة للتأثيث (فيديو)
  • دارها بيه لسانو.. تدوينة العثماني حول استقالة الرميد جبدات عليه النحل!
  • صحف إسبانية: الصحراء المغربية أضحت قطبا للاستثمار والتنمية
  • الجزائر.. حزب معارض يندد بلجوء السلطة إلى “دعاية إعلامية مقيتة” ضد “الحراك”
  • للاطمئنان على وضعه الصحي.. وفد من الأمانة العامة للبيجيدي يزور الرميد
عاجل
الإثنين 23 نوفمبر 2020 على الساعة 23:00

سابقة عالمية.. الأمم المتحدة تشترك مع شامة أول امرأة روبوت 100 في المائة مغربية لمناهضة العنف

سابقة عالمية.. الأمم المتحدة تشترك مع شامة أول امرأة روبوت 100 في المائة مغربية لمناهضة العنف

يشترك صندوق الأمم المتحدة للسكان مع شامة، أول امرأة-روبوت 100٪ مغربية، لإطلاق حملة الـ16 يومًا من النشاط ضد العنف القائم على النوع الاجتماعي.

في هذه السابقة العالمية، يعمل صندوق الأمم المتحدة للسكان مع جامعة القاضي عياض المغربية لاستكشاف إمكانات الذكاء الاصطناعي في مكافحة جميع أشكال التمييز ضد النساء والفتيات.

وستشارك شامة في إطلاق الحملة العالمية من خلال شريط فيديو للتعبئة ضد العنف، وسيتم إطلاق هذا الفيديو على المنصات الرقمية لصندوق الأمم المتحدة للسكان انطلاقا من الأربعاء 25 نونبر، الذي يصادف اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة.

وستتم دعوة صناع القرار والشركاء وقادة الرأي وشخصيات أخرى للانضمام إلى شامة، من خلال الحملة الرقمية #JoinSHAMA للإقرار بصوت واحد عن عدم التسامح مطلقا مع العنف والممارسات التي تؤذي النساء والفتيات.

في المغرب، لا يزال انتشار العنف القائم على النوع الاجتماعي مقلقًا، ووفقًا لأحدث البيانات، أبلغت امرأة من كل اتنتين عن تعرضها لشكل من أشكال العنف.

وتعتبر الفتيات أكثر هشاشة أمام العنف. في 2018، تم تقديم 32.104 طلباً لزواج أطفال، 95٪ منها كانت لفتيات، ولقد تم قبول الغالبية الساحقة من هذه الطلبات بنسبة 85٪ في الفترة الممتدة بين 2011 و2018.