• اعتقالات ومنع.. السلطات الجزائرية تلجأ إلى القمع من جديد في الجمعة 117
  • هدد بتنفيذ أعمال إجرامية ضد مسؤولة دبلوماسية.. توقيف شخص في أكادير
  • جهة طنجة: أكثر من 46 ألف متدرب استقبلتهم مؤسسات التكوين المهني في هذا الموسم
  • في ظرف 20 يوما.. الجزائريون بذروا أزيد من 4 ملايين رغيف خبز
  • أمام مولودية الجزائر.. البنزرتي كيوجد للديربي المغاربي
عاجل
الإثنين 12 أبريل 2021 على الساعة 16:00

رغيب: كاينين اللي كيمارسو الابتزاز فواتساپ ولا ما عطيتيهمش الفلوس كيقرصنوه ليك!

رغيب: كاينين اللي كيمارسو الابتزاز فواتساپ ولا ما عطيتيهمش الفلوس كيقرصنوه ليك!

كشف أمين رغيب، المستشار في التكنولوجيات الحديثة، عن طريقة جديدة للابتزاز، اختص فيها مجموعة من رواد تطبيق المراسلة الفورية “واتساپ”، للحصول على الأموال من ضحاياهم.

وقال أمين رغيب، في اتصال مع موقع “كيفاش”، إن هذه الطريقة هي آخر طرق الابتزاز على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تستعمل فيها طرق خبيثة، لمنع الضحايا من الولوج إلى حساباتهم على الواتساپ، وحظرهم بشكل نهائي، في حالة عدم الرضوخ إلى التهديدات.

وأوضح “المحترف” قائلا: “كاينين مجموعات مختلطة كيدخلو ليها الناس فالواتساپ، هاد المبتزين، كيطلبو من الناس الفلوس وإلا كيحيدو ليهم الحسابات ديالهم، وكيقولو ليهم غادي نقرصنو ليكم الواتساپ”، وتابع: “فالحقيقة هادي ماشي قرصنة بالمعنى المعروف، حيث ما كيقدروش يدخلو للمعلومات الشخصية، ولكن كيحيدو الواحد الواتساپ ديالو، ويقدر يتسبب ليهم مشكل، خاصة يلا كانت الخدمة ديالو عندها علاقة بالواتساپ”.

وعن الطريقة المستعملة، قال رغيب: “الطريقة أنهم كيشدو الرقم وكيراسلو إدارة واتساپ على أساس الرقم ديالهم، ولا ما عطاش الضحية الفلوس، كيحيدو ليه الواتساپ لمدة طويلة، وكيبقى يتسنى ويراسل فانتظار يرجعوه ليه”.

وفي ما يتعلق بالطريقة لحماية الحساب، قال أمين رغيب: “هاد الساعة ما كاينش حل واضح من غير الواحد يبعد على المجموعات المشبوهة، لأن المشكل كاين فإدارة واتساپ اللي خاصها تلقى حل لهاد الشي، وإلا بزاف ديال الناس غادي تمشي ليهم الحسابات ديالهم”.