• تجارة وهمية للعصي الكهربائية والأصفاد.. البوليس يوقف “نصاب” الإرساليات المغشوشة في قلعة السراغنة
  • التامك يرد على واتربوري: فاجأني تدخلك في القضايا المعروضة على القضاء المغربي… لقد هبطت إلى مستوى منحدر
  • بالصور.. مئات المهاجرين “يهجمون” على سبتة المحتلة!!
  • “دويتشه فيله” الألمانية و”قائمة الممنوعات” في تغطية الاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين.. سلّم لي على الموضوعية والمهنية والحياد
  • بثنائية.. الدولي المغربي يوسف العربي يقود فريقه أولمبياكوس إلى حسم ديربي اليونان
عاجل
الإثنين 21 ديسمبر 2020 على الساعة 16:30

رغم تنظيمه على شكل افتراضي.. نجاح باهر لمهرجان آلة القانون في الرباط (فيديو)

رغم تنظيمه على شكل افتراضي.. نجاح باهر لمهرجان آلة القانون في الرباط (فيديو)

عرفت النسخة الخامسة من المهرجان الدولي لآلة القانون، والتي نظمت على شكل افتراضي من 12 إلى 17 دجنبر الجاري، نجاحا باهرا، وذلك نظرا إلى نسبة المشاهدة والتفاعل من مختلف الدول خاصة العربية منها.
وعاش عشاق الموسيقى متعة حقيقية رغم أن المهرجان كان افتراضيا، بسبب الإجراءات الاحترازية الرامية إلى منع تفشي وباء كورونا، حيث تم بث كافة العروض عبر وسائط التواصل الاجتماعي، وبتقنيات بث جد متطورة.
وتمكن العديد من الموسيقيين من المغرب، وكذلك من لبنان ومصر وليبيا والجزائر الذين شاركوا في هذا الحدث الموسيقي، من تقديم، بأفضل طريقة ممكنة، الأصناف الصوتية التي يمكن أن تتمتع بها هذه الآلة الموسيقية المهيبة.
وعلى أنغام أغنية عطشانة لبهيجة إدريس، عزفت أنامل أصغر مشاركة سلمى مكاوي 11 سنة، معلنة اختتام فعاليات الدورة الخامسة للمهرجان.
وشكلت هذه العروض فرصة لتعزيز استدامة هذه الفعالية الفنية، من خلال تعميق تبادل التجارب بين مختلف البلدان، وكذا خلق شراكات بين المهرجان ومؤسسات تعنى بالفن والثقافة بمختلف مشاربها، حيث تم التوصل مؤخرا إلى اتفاق بين “المهرجان الدولي لالة القانون بالرباط”، و”مؤسسة الثقافة العربية” ومقرها مدريد، يرمي إلى تعزيز الاشعاع الدولي للمهرجان.
وقد دعا عبد الناصر مكاوي، مدير المهرجان الدولي لآلة القانون ومؤسس “رياض القانون” المغرب، إلى ضرورة خلق شراكات قوية مع مؤسسات تدعم الفن والموسيقى، خاصة مع الوزارة الوصية على القطاع بالمغرب، وكذلك مع سفارات الدول الأجنبية من خلال الملحقين الثقافيين لهذه الهيئات، والتي من شأنها الإسهام في تطوير هذه الفعالية الفنية وتجويدها، وإغناء العروض المقدمة، من أجل جعل عاصمة الثقافة العربية الرباط مركزا لآلة القانون.