• منظمة الصحة العالمية: هناك خطورة من سحق الفقراء أثناء التدافع للحصول على لقاحات كورونا
  • سابقة عالمية.. الأمم المتحدة تشترك مع شامة أول امرأة روبوت 100 في المائة مغربية لمناهضة العنف
  • بقاو حاصلين هنا.. طلبة مغاربة يرفضون التعليم عن بعد ويطلبون بالسماح لهم بالالتحاق بجامعاتهم في الصين
  • لصقو ليه كلشي.. إدارة نادي شالكة الألماني تنتقد أداء أمين حارث
  • تحمل عيارا ناريا من سلاحه.. العثور على جثة موظف أمن في العيون
عاجل
الأربعاء 18 نوفمبر 2020 على الساعة 22:00

ردود فعل دولية ضد “سُعار هربوليساريو”.. تأييد مُتواصل لتحرك المغرب في الكركرات

ردود فعل دولية ضد “سُعار هربوليساريو”.. تأييد مُتواصل لتحرك المغرب في الكركرات

تتوالى ردود الفعل الدولية، المؤيدة للتحرك المغربي في المعبر الحدودي في الكركرات، ولتدخل القوات المسلحة الملكية، وفكها لحصار كانت قد فرضته ميليشيات “البوليساريو”، على حركة الأشخاص والبضائع في هذا المعبر الاستراتيجي.

وتعد استراتيجية العصابات، هي مصدر إلهام وتصميم الميليشيات الانفصالية، حيث تسعى، مثل إرهابيي المخدرات، إلى إلحاق الأذى من خلال سلسلة من الاستفزازات وأعمال اللصوصية، وهو ما أثار ردود فعل لدى العديد من دول العالم.

موقف ليبيا

ندّد عضو مجلس النواب الليبي عصام الجهاني، أمس الثلاثاء، في الرباط بالأعمال “العدوانية” التي قامت بها ميلشيات “البوليساريو”، مؤخرا، في المنطقة العازلة للكركارات، مؤكدا أن الليبيين يستنكرون هذه الأعمال، ومعتبرا أن “المغرب قادر على التصدي لها.

الموقف الروسي

وفي ردود الفعل أيضا، دعت روسيا في بيان لخارجيتها، إلى وقف الأعمال العدائية وتهدئة التوتر في المنطقة، وذلك عقب مُباحثات هاتفية، جرت اليوم الأربعاء (18 نونبر)، بين وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ناصر بوريطة ونظيره الروسي سيرغي لافروف.

فرنسا

كما أعلنت فرنسا، مجددا، أنها تحيي تمسك المغرب بوقف إطلاق النار، أثناء العملية التي نفذتها القوات المسلحة الملكية، لإقامة حزام أمني بالمعبر الحدودي للكركرات، وأكدت أن وقف إطلاق النار يجب أن يحافظ عليه، مع إطلاق المسار السياسي لقضية الصحراء المغربية.

دول إفريقية

ومن آخر ردود الإشادة الأخرى المسجلة، تلك الصادرة عن غينيا بيساو، زامبيا، والصومال، التي أكدت في بلاغات لوزارات خارجيتها، تأييدها لكافة الإجراءات التي يتخذها المغرب لحماية أمنه وسيادته على أراضيه، وتشجيعها لخطوات المملكة من أجل تعزيز الاستقرار في منطقة الكركرات.

منظمات غير حكومية أمريكية

نددت هذه المنظمات، والتي سبق لها أن عملت في مخيمات تندوف (جنوب غرب الجزائر)، بنقل ميليشيات “البوليساريو” للنساء والأطفال نحو المنطقة العازلة للكركارات، واصفة ذلك بمناورة تفضح نية المجموعة الانفصالية في استخدام هاتين الفئتين الهشتين، ك”دروع” في إطار أعمالها العدائية تجاه المغرب.

وقالت منظمة “تيتش ذا تشيلدرن انترناشنال” والعديد من المنظمات الإنسانية الأخرى في رسالة موجهة إلى الأمين العام للأمم المتحدة وإلى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، إن “البوليساريو تواصل تنقيل النساء والأطفال إلى هذه المنطقة، ولا يمكن إلا أن نستنتج نية المجموعة التي تريد إشعال فتيل حرب واستخدام هؤلاء الأشخاص كدروع بشرية”.