• حصلو من بعد الانقلاب.. سائقون مغاربة محاصرون في بوركينا فاسو والسفارة تُطمئن
  • هددت بالتصعيد.. جمعية هيئات المحامين تتهم وهبي بالإقصاء وتغييب الحوار
  • في معرض الجماعات الترابية بالكوت ديفوار.. رواق المغرب يتوج بجائزة الأفضل في إفريقيا (صور)
  • أحدثت خلية تتبع.. سفارة المملكة في بوركينا فاسو تطالب الجالية المغربية بالحذر
  • رياح وقطرات مطرية.. توقعات الأرصاد الجوية لطقس اليوم الأحد
عاجل
الإثنين 05 سبتمبر 2022 على الساعة 16:00

راه راه والغوت وراه.. نجاعة “فرصة” تسائل الوزيرة عمور

راه راه والغوت وراه.. نجاعة “فرصة” تسائل الوزيرة عمور

يبدو أن زوبعة الانتقادات التي رافقت برنامج “فرصة”، منذ انطلاقه لن تقف عند الجدل الذي أثير حول تخصيص وزارة السياحة مبلغ 23 مليون درهم، للترويج لبرنامج “فرصة”، أو الاستعانة بـ “المؤثرين” لتسويقه، حيث ما تزال أعين “البام” تراقب طرق مواكبته ومدى نجاعته.

“البام” يسائل عمور

وجه النائب البرلماني عن فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، عبد الله العمري، سؤالاً كتابياً لوزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني فاطمة الزهراء عمور، حول مواكبة وتتبع تنزيل برنامج “فرصة” بإقليم الراشيدية.

وأبرز العمري في سؤاله “أنه استجابة للتوجيهات الملكية المتعلقة بتشجيع الاستثمار والتشغيل، أطلقت الحكومة برنامج “أوراش”، لدعم وتطوير ومواكبة قدرات وكفاءات المواطنات والمواطنين ممن لديهم الأفكار والمشاريع لإنشاء المقاولات أو المبادرات الخاصة.

ولفت النائب البرلماني عن حزب “البام” ، أن برنامج “فرصة” يستهدف الأشخاص الذين يجدون صعوبة في الإدماج في سوق الشغل كباحثين عن شغل، أو الأشخاص في وضعية إعاقة، والأشخاص والمقاولات المتضررة من التداعيات السلبية لجائحة كوفيد-19”.

وطالب العمري وزيرة السياحة، بالكشف عن الإجراءات والتدابير المتخذة لمواكبة برنامج فرصة وتتبع إنجازه والرفع من مؤشرات نجاعته بإقليم الراشيدية.

المهاجري ينتقد

انتقد النائب البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة، هشام المهاجري، إسناد تدبير برنامج فرصة لدعم حاملي المشاريع، بجهة درعة تافيلالت، إلى إحدى الشركات، واصفا إياها بـ “الفاشلة والمبذرة للمال العام”.

وكتب المهاجري، في تدوينة سابقة نشرها على موقع التواصل الاجتماعي “فايس بوك”، عنونها بـ”فضائح برنامج فرصة بدات كتوصل”، أنه “كما كان متوقعا العشا الزين كتعطي ريحتوا من العصر، واللي بدى بالموثرين غادي يسالي بقاضي التحقيق. ولا يمكن لشركة فاشلة و مبذرة للمال العام ان تعلم شباب المغرب الحس المقاولاتي وخلق الثروة بالجهات”.

هذا وعرض النائب عن حزب “الجرار”، المشارك في الإئتلاف الحكومي، معطيات قال إنها خلاصات للصفقة التي أبرمت بقيمة 56 مليون سنتيم مع الشركة التي ستحتضن الشباب و تواكبهم في إنجاز المشاريع، مبرزا أن الشركة نفسها ليس لها مقر بل هي فقط محتضنة من طرف شركة أخرى، ولا يتجاوز رأسمالها 9 مليون سنتيم.

إقرأ أيضا: البرلماني المهاجري: برنامج “فرصة” بدى بالمؤثرين وغادي يسالي بقاضي التحقيق (صور)

البام ما عطاوهمش “فرصة”

وعن تدويناته على موقع التواصل الاجتماعي “فايس بوك”، المنتقدة لتدبير برنامج “فرصة”، والتي يرى فيها البعض تحاملا على الحكومة التي يشكل حزبه مكونا أساسيا منها، قال المهاجري “أنا كبرلماني كندير الدور ديالي فالرقابة و كننبه للاختلالات اللي فالبرامج هذا دور دستوري عاطيه ليا المشرع”.

وتابع، في تصريح لموقع “كيفاش”، منتقدا أداء المعارضة البرلمانية: “المعارضة كون دارت خدمتها كاعما غادي نهضرو حنا”.

إقرأ أيضا: المهاجري لـ”كيفاش”: كون المعارضة دارت خدمتها ما نهضروش حنا… مقابلين غير أخنوش كيبيع المازوط

ومن جهته، اعتبر البرلماني عن المعارضة، محمد أوزين، أن الدافع للمهاجري وغيره من برلمانيي “البام” في انتقاد برنامج “فرصة”، هو حزبي محض، مسترسلا: “كينتاقدو فرصة لأنه كان باغيه الوزير ديالهم سكوري، فين عمرنا سمعناهم كينتاقدو برامج حكومية أخرى”.

وأوضح أوزين، في تصريح سابق للموقع، قائلا: “ما زال ما تسرطاتش ليهم أنه يتسحب ليهم ملف فرصة من وزارة الادماج الاقتصادي وتكلف به وزيرة التجمع الوطني للأحرار، فاطمة الزهراء عمور”.

إقرأ أيضا: أوزين لـ”كيفاش”: المعارضة كتقدّم مقترحات قوانين وكيترفضو… والأغلبية رجّعات البرلمان قاعة للتصفيق