• تزامنا مع بدء عمليات التلقيح.. منظمة الصحة العالمية تكشف موعد الموجة الثالثة لكورونا
  • “كاسحات الثلوج” لفك العزلة.. وزارة النقل تُخصص أكثر من 900 من المعدّات
  •  “شتاء دافئ للجميع”.. توزيع أغطية وملابس وأحذية في بني سيدال
  • العثماني: تحرك المغرب في الكركرات فاجأ خصوم الوحدة الترابية… وأسقط أوهام البوليساريو
  • بايتاس كيقطر الشمع: ما كايناش ماما فرنسا… ولدك تقريه فديكارت وولد زحيلكة…!!
عاجل
الإثنين 26 أكتوبر 2020 على الساعة 23:01

رئيس المنطقة الأمنية الفداء في كازا: الإجراءات الصارمة مرآة للحالة الوبائية المخيفة (فيديو)

رئيس المنطقة الأمنية الفداء في كازا: الإجراءات الصارمة مرآة للحالة الوبائية المخيفة (فيديو)

قال العميد الإقليمي عبد الخالق لهراوي رئيس المنطقة الأمنية للفداء مرس سلطان، في حوار مع موقع “كيفاش”: “الرسالة اللي خاص ياخدو المواطنين، أن تشديد الإجراءات الاحترازية، ما هو إلا دليل على تصاعد الأرقام المُخيف لحالات كورونا، فمدينة الدار البيضاء، وهي مرآة كذلك ديال تصاعد عدد الوفيات”.

إجراءات صارمة
وأكد العميد الإقليمي، أنه بسبب تفاقم الوضع الوبائي، بدء العمل بإجراءاتٍ أكثر صرامة في كل من الدار البيضاء وبرشيد وبن سليمان، بناءً على قرار حكومي دخل منذ أمس الأحد، حيز التنفيذ.
ويشمل القرار، يضيف المسؤول ذاته، مجموعة من التدابير، على رأسها، منع جميع أشكال التنقل الليلي، ما بين 9 مساءً والسادسة صباحا، باستثناء التنقلات لأسباب صحية ومهنية، فضلا عن إلزامية التوفر على رخصة استثنائية للتنقل من وإلى العمالات والأقاليم المذكورة، تُسلمها السلطات المختصة، ومجموعة من القرارات الأخرى من جملتها إغلاق ملاعب القرب والمنتزهات، وإغلاق المطاعم على الثامنة مساءً.

وتابع رئيس المنطقة الأمنية للفداء مرس سلطان:”المصالح الأمنية بمختلف التشكيلات ديالها، كتسهر على تطبيق الإجراءات الاحترازية، على أرض الواقع، واللي اتخدتها السلطات العمومية، وكتعمل على فرض الاحترام ديالها من قبل المواطنين، سواء كانوا سائقي مركبات أو غيرهم، باش يتم ضمان سلامتهم وصحتهم”.

دور السدود الإدارية والقضائية
وتحدث العميد الإقليمي عبد الخالق لهراوي، عن دور السدود الأمنية، الإدارية اللي كيكون فيها التأكد من الهوية والتأكد من الرخص الاستثنائية، كذلك السدود القضائية اللي كيكون عندها طابع زجري كيوصل للاعتقال، ملي كيتعلق الأمر بالتفتيش ، مؤكدا أنه “كيتم الاختيار ديالها بشكل دقيق، حيت غالبيتها كاتخلي اللي جايين من مدن أخرى ما يدخلوش لمحاور طرقية داخل المدينة، واللي ما عندهومش حق الولوج بلا رخصة تنقل استثنائية، مثلا اللي جايين من الرباط لجديدة، ماكاين لاش يدخلو لكازا، يشدو لوطوروت ديريكت”.

سلوكات كتضاعف الحالة الوبائية

وعن التحركات الأمنية في هذه الظرفية الاستئنائية، قال العميد الإقليمي عبد الخالق لهراوي: المصالح الأمنية الفداء مرس سلطان منخرطين في إطار توجيهات وتعليمات المديرية العامة للأمن الوطني، وبتنسيق مباشر مع ولاية أمن الدار البيضاء، واللي لاحظناه من خلال العمل ديالنا في الميدان، أن عدد من السلوكات هي اللي كتخلي الوباء يتضاعف، وحتى الاستجابة مازال ماكثيراش، وخا كين هاد الكم الكبير من الحملات التحسيسية والانخراط الكبير ديال المجتمع المدني”.
وأضاف المسؤول الأمني: “راه الوباء كاين تقريبا في كل حي سكني، الحل هو نتعاملو بمسؤولية، حيت الشخص ما كيحس بخطر الوباء حتى كيتصاب ولا كيموت شي حد من عائلتو”.

التفاصيل في هذا الربورطاج: