• الرعاية الصحية تحت المجهر.. مجلس المنافسة يُكلف مكتب دراساتٍ بإجراء بحث على حوالي 40 مصحة
  • بالصور من تل أبيب.. رئيس مجلس جماعة فاس يقود وفدا إلى إسرائيل
  • صنف الفيلم الوثائقي.. “العَبَّار.. الطريق إلى الكركرات” يُتَوَّجُ بالجائزة الوطنية الكبرى للصحافة
  • كفاءات مهنية في مسؤوليات جديدة.. حموشي يحدث تغييرات في مناصب المسؤولية الأمنية
  • الشتا باقية في نهاية الأسبوع.. نشرة إنذارية تُبشر بأمطار تتراوح ما بين 30 ومائة ملمتر !
عاجل
الثلاثاء 08 نوفمبر 2022 على الساعة 18:00

دعم المحروقات لمهنيي النقل.. الإعلان عن إطلاق عملية التسجيل

دعم المحروقات لمهنيي النقل.. الإعلان عن إطلاق عملية التسجيل

أعلنت وزارة النقل واللوجيستيك عن الشروع في عملية التسجيل للحصول على دعم إضافي لفائدة مهنيي النقل الطرقي، وذلك يوم الجمعة المقبل (11 نونبر).

وقالت الوزارة، في بلاغ لها اليوم الثلاثاء، إن هذه العملية، التي تأتي تبعا للقرار الذي اتخذته الحكومة خلال اجتماعها ليوم 03 نونبر 2022، ستتم عبر المنصة الإلكترونية mouakaba.transport.gov.ma.

وأشار البلاغ أن المنحة المالية مرتبطة بارتفاع أسعار المحروقات.

وكان مصطفى بايتاس، الناطق الرسمي باسم الحكومة، أكد، خلال الندوة الصحافية التي أعقبت انعقاد المجلس الحكومي، يوم الخميس (3 نونبر)، أن الحكومة ستستمر في دعم محروقات المهنيين، وستخصص لهم دفعة سابعة.

وأوضح الناطق باسم الحكومة أنه سيتم خلال الأيام القادمة فتح باب التسجيل أمام المستفيدين لصرف الدفعة السابعة من هذا الدعم الإضافي، وذلك عبر المنصة الإلكترونية “mouakaba.transport.gov.ma”.

وأشار المسؤول الحكومي إلى أن قيمة الدعم ستحدد بناء على السعر الذي يباع به حاليا الغازوال في السوق الوطنية.

وكان مهنيون النقل طالبوا بالرفع من قيمة الدعم المخصص لهم إلى 40 في المائة، إلى حين اعتماد تسقيف سعر المحروقات، كما طالبوا بفتح حوار حقيقي يراعي التمثيلية القطاعية الحقيقية.

ودعت تنسيقية النقابات الوطنية لقطاع النقل الطرقي للبضائع، رئيس الحكومة، إلى “التدخل واتخاذ الإجراءات التي من شأنها إنعاش هذا القطاع على المستوى الوطني، والرفع من القيمة المالية لدعم المهنيين”.

وأشارت التنسيقية إلى إن القطاع “يعيش أوضاعا متدهورة، تزداد حدتها يوما بفعل الركود الذي يرزح تحته قطاع النقل الطرقي للبضائع بمختلف مدن المملكة، وذلك بعد الارتفاع الكبير الذي عرفته أسعار العديد من المواد الأساسية، وعلى رأسها المحروقات”.