• الرقمنة وإصلاح الإدارة.. محور مباحثات بين غيثة مزور ومنسقة الأمم المتحدة (صور)
  • تفاؤل وغيابات.. أسود الأطلس يواجهون الأردن في ثاني مباريات كأس العرب
  • في منتدى أمني بمشاركة المغرب.. الولايات المتحدة الأمريكية تستبعد “الكابرانات” (صور)
  • باقي غير المساطر الإدارية.. حسنية أكادير تقرر الانفصال عن رضا حكم
  • بسبب قرار الإغلاق.. “ريان إير” تلغي رحلاتها الجوية مع المغرب حتى شهر فبراير
عاجل
الإثنين 08 نوفمبر 2021 على الساعة 16:30

دعت إلى تعزيز تنافسية المنتوج المغربي دوليا.. “أبيفيل” تعدد نواقص القطاع

دعت إلى تعزيز تنافسية المنتوج المغربي دوليا.. “أبيفيل” تعدد نواقص القطاع

طالبت “جمعية منتجي ومصدري الخضر والفواكه” المعروفة باسم “أبيفيل”، بـ”تكوين مخزون استراتيجي من عوامل الإنتاج الفلاحية، وذلك لتمكين القطاع الفلاحي من لعب دوره المحوري في الاقتصاد الوطني”.

التنافسية وتوفير الأسمدة
ودعت الجمعية، في بلاغ لها أصدرته عقب اجتماع مجلسها الوطني، الذي انعقد مؤخرا في منطقة أيت أعميرة التابعة لإقليم اشتوكة أيت باها، إلى تعزيز القدرة التنافسية للمنتوج المغربي في الأسواق الدولية.
وأضاف البلاغ ذاته، أن “جمعية منتجي ومصدري الخضر والفواكه” أكدت على أهمية “تموين الأسواق الداخلية وتزويدها بالكميات الكافية من عوامل الإنتاج، وبأثمنة مناسبة، وكذا الإبقاء على توفير فرص الشغل”.

وشددت الجمعية، حسب البلاغ ذاته، على ضرورة “التدخل بشكل عاجل لتوفير الكميات الكافية من الأسمدة التي يحتاج إليها القطاع”.
وسجلت أن “جل الأسمدة تعرف ارتفاعات متزايدة في أسعارها المرجعية، لاسيما الأسمدة الأزوتية والبوتاسية… إلى جانب الارتفاع المسجل في أسعار الأسمدة المصنعة محليا والمخصصة لسلسلة الإنتاج الفلاحي المكثف”.

حذف الضريبة
وطالبت الجمعية بـ”حذف الضريبة على القيمة المضافة المفروضة على كل المدخلات الفلاحية ووسائل الإنتاج، وذلك من أجل إرساء مبدأ حيادية الضريبة على القيمة المضافة، بحكم أن القطاع الفلاحي يؤدي هذه الضريبة، مع العلم أنه محروم من استرجاعها رغم أنه منتج وليس بمستهلك نهائي”.
ونبهت الجمعية إلى ما قد يترتب عن ارتفاع تكلفة الإنتاج من قبيل “إضعاف القدرة التنافسية للمنتوج المغربي في الأسواق الدولية، وكذا الانعكاس السلبي على القدرة الشرائية للمواطن المغربي في حالة انخفاض الإنتاج”.