• الاقتحام الجماعي لمليلية.. مأساة تسائل الدعم الأوروبي للمغرب في ملف الهجرة
  • ردُّو بالكم.. مجلس حقوق الإنسان ينبه لصور وفيديوهات “تضليلية” حول مأساة مليلية
  • تغطية بعض المنابر للامتحانات.. واش “الباك” فيه غير الشوهة والفضايح؟
  • في مراكش.. التأسيس لتعاون مغربي إسرائيلي في مجال ضبط الكهرباء
  • أزيد من 20 ألف مستفيد في أسبوعين.. الجنرال الفاروق يتفقد مستشفى تالوين العسكري
عاجل
الجمعة 22 أبريل 2022 على الساعة 00:30

دعت إلى المشاركة في “احتجاجات السبت”.. فيدرالية اليسار تطالب بإعادة تشغيل مصفاة “لاسامير”

دعت إلى المشاركة في “احتجاجات السبت”.. فيدرالية اليسار تطالب بإعادة تشغيل مصفاة “لاسامير”

طالبت فيدرالية اليسار بإعادة تشغيل مصفاة لاسامير “ضمانا للأمن الطاقي للمغاربة”، مطالبة بتسقيف الأسعار “حماية لجيوب المواطنات والمواطنين”.

وأشارت الهيأة المحلية لفيدرالية اليسار بالمحمدية، في بيان لها، إلى أن الدولة تستمر “في تعنتها أمام الأصوات المطالبة بإعادة فتح مصفاة لاسامير، والتي كانت توفر ما يقارب 64 في المائة من احتياجات المغرب للمحروقات”.

وسجلت الفيدرالية إن الوضع الوطني والمحلي يتسم أساسا “بالغلاء الفاحش لأسعار المواد الأساسية والمحروقات، وانخفاض المخزون الوطني، وهو ما بات يهدد الأمنين الغذائي والطاقي ببلادنا، الأمر الذي ينبئ بانفجار اجتماعي غير مسبوق”.

ودعت الهيأة المحلية لفيدرالية اليسار بالمحمدية مناضليها والمتعاطفين معها، وعموم المواطنات والمواطنين، إلى المشاركة “المكثفة” في الوقفة التي ستنظمها “الجبهة الاجتماعية المغربية” أمام مصفاة لاسامير، يوم السبت (23 أبريل)، على الساعة التاسعة والنصف ليلا”.

كنا دعت “الطبقة العاملة وعموم الجماهير الشعبية بالمحمدية، المكتوية بلهيب الأسعار، إلى جعل يوم الأحد فاتح ماي يوما استثنائيا للاحتجاج على غلاء المعيشة، وعلى استمرار تعطيل الإنتاج بشركة سامير”.

وكانت “الجبهة الاجتماعية المغربية” دعت إلى تنظيم وقفات جديدة احتجاجية، يوم السبت المقبل (23 أبريل)، ضد “الغلاء الفاحش والقمع الممنهح لمختلف الفئات الاجتماعية المناضلة والأصوات الحرة”.

وقالت السكرتارية الوطنية للجبهة، في بلاغ لها، إنها قررت، احتجاجا على هذه الاوضاع، الدعوة إلى وقفات احتجاجية يوم السبت، على الساعة التاسعة والنصف ليلا، بمختلف مناطق بلادنا بما في ذلك وقفة مركزية بمدينة المحمدية أمام مقر مصفاة “لاسامير”، احتجاجا على “غلاء المحروقات وتنديدا بالاحتكار وللمطالبة بإعادة تشغيلها وبتاميمها مساهمة في ضمان الأمن الطاقي لبلادنا”.

كما قررت اللجنة، وفقا للمصدر ذاته، تنظيم مسيرة وطنية في الدار البيضاء، مشيرة إلى أنه سيتم الاعلان عن تاريخها قريبا، داعية فروعها إلى “التعبئة وتحمل المسؤولية لانجاحها على أحسن وجه”.