• رئيس الوزراء الكندي لمغاربة كندا: أتمنى لكم حفلة عيد عرش لا تنسى
  • اللي فرط يكرط.. لوطيل اللي دارو “الفيشطة بالرغوة” فمراكش سدو ليهم (صور)
  • عطاوه 5 سنين ديال الحبس.. قتال المشاش حصل فبريطانيا!
  • البروفيسور إبراهيمي: شكرا جلالة الملك على مقاربتكم الإنسانية
  • فضحاتهم الشهب.. عريس بات عند البوليس فطنجة
عاجل
الجمعة 25 يونيو 2021 على الساعة 13:00

دعا إلى صيانة هذه المؤسسات من هذه “الانزلاقات”.. “الأحرار” يرد على تصريحات والي بنك المغرب

دعا إلى صيانة هذه المؤسسات من هذه “الانزلاقات”.. “الأحرار” يرد على تصريحات والي بنك المغرب

رد حزب التجمع الوطني للأحرار عقب التصريحات الأخيرة لعبد اللطيف الجواهري، والي بنك المغرب، التي تحدث فيها عن انعدام الثقة في الأحزاب السياسية، معربا عن استغرابه “من سياق هذه التصريحات الغريبة

واعتبر الحزب، في بلاغ له، توصل به موقع “كيفاش”، أن تصريحات والي بنك المغرب “بعيدة كل البعد عن مهام مؤسسة بنك المغرب، وعن واجب التحفظ الذي يقيد عمل رئيسها ومهامه، وينأى به عن الخوض في القضايا السياسية”.

وعبر الحزب عن شجبه “لهذه التصريحات المسيئة للأحزاب السياسية وللعمل السياسي ببلادنا المؤطر دستورا”، وعن تنديده “بهذا الانحراف الخطير و غير المبرر في سلوك رئيس هذه المؤسسة العريقة”.

وقال الحزب إن تصريحات الجواهري “تسيئ للأحزاب السياسية، وتهين الفاعلين السياسيين وتقوض البناء المؤسساتي للمملكة، وتضرب في العمق الخيار الديمقراطي”، ولها “تأثير سلبي مباشر عميق في تقويض منسوب الثقة في الأحزاب السياسية، وتقوية العزوف الانتخابي وتداعياته السلبية على الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، لا سيما أن الأمر يتعلق بوالي بنك المغرب وبمؤسسته التي تتمتع بكثير من المصداقية بفضل ابتعادها عن الخوض فيما لا يدخل في صميم اختصاصاتها لاسيما القضايا ذات الطبيعة السياسية”.

إقرأ أيضا: بسبب تصريح “الأحزاب والباكور والزعتر”.. بوليف يهاجم والي بنك المغرب وفايسبوكيين يردون الهجوم “بأحسن منه”

ودعا التجمع الوطني للأحرار إلى “صيانة هذه المؤسسات من مثل هذه الانزلاقات، التي لا تخدم أي طرف بل تزرع التشكيك في عمل الهيئات السياسية و قدرتها على اداء مهامها كاملة”، وذلك من “منطلق حرص بلادنا على استقلالية السلط وحياد المؤسسات، وانسجاما مع توجهات بلادنا الرامية إلى تعزيز دور الأحزاب السياسية وتوفير المناخ السليم من أجل القيام بمهامها في التأطير والاقتراح كما هو منصوص عليه في الدستور، بما يخدم تكريس الديمقراطية وتقوية آليات ممارستها”.

وكان والي بنك المغرب انتقد أداء ومردود الأحزاب المغربية، واصفا إياها ب”الباكور والزعتر“، قبل أن يعود ويسحب الكلمتين، مشيراً في نفس السياق إلى غياب الثقة بين المواطن المغربي والأحزاب السياسية.

إقرأ أيضا: والي “بنك المغرب”: الناس ما بقاتش كتتيق فهاد الأحزاب والباكور والزعتر (فيديو)