• “كاسحات الثلوج” لفك العزلة.. وزارة النقل تُخصص أكثر من 900 من المعدّات
  •  “شتاء دافئ للجميع”.. توزيع أغطية وملابس وأحذية في بني سيدال
  • العثماني: تحرك المغرب في الكركرات فاجأ خصوم الوحدة الترابية… وأسقط أوهام البوليساريو
  • بايتاس كيقطر الشمع: ما كايناش ماما فرنسا… ولدك تقريه فديكارت وولد زحيلكة…!!
  • بعد شهر على تَغيّب الرئيس تبون.. الغموض يسود في الجزائر
عاجل
الإثنين 09 نوفمبر 2020 على الساعة 09:32

دراسة: المتعافون من كورونا يتمتعون بمناعة قوية من الفيروس

دراسة: المتعافون من كورونا يتمتعون بمناعة قوية من الفيروس

خلصت دراسة أجراها باحثون في جامعة “روكفلر” الأمريكية، إلى أن المتعافين من “كوفيد-19” يطورون دفاعا قويا في حال تعرضوا للفيروس مجددا.
وقال العلماء، بحسب ما نقلت صحيفة “الغارديان” البريطانية، إنهم عثروا على أقوى دليل حتى الآن يؤكد أن المتعافين من الفيروس يطورون دفاعا سريعا وأكثر فعالية من المعتاد مع أمراض أخرى.
ولم تتأكد بعد المدة الزمنية التي يحتفظ فيها الجهاز المناعي بذاكرته المقاومة للفيروس، لكن الباحثين يتوقعون أنها تستمر لسنوات.
ويفسر ذلك، بحسب الباحثين، ندرة تسجيل تعرض متعافين للإصابة مجددا.
وعندما يصاب الشخص بكورونا، يعمل جهاز المناعة البشرية على شن هجوم متعدد يستهدف الفيروس.
وتمثل الخلايا “التائية” (T) إحدى أشكال الحماية، إذ تبحث عن الخلايا المصابة وتدمرها، في محاولة لاحتواء تفشي الفيروس، أما الخلايا “البائية” (B) فتعمد إلى إطلاق الأجساد المضادة في الدم.
وبمجرد نهاية العدوى في الجسم، يتوقف نظام المناعة عن المواجهة، لكنه يتذكر العدوى بتخزين معلومات عنها في الخلايا التائية والبائية.
وشملت الدراسة 87 مصابا بفيروس كورونا، وقال الباحثون إن الأجسام المضادة تضاءلت، لتنحسر بأكثر من الخمس عن مستوى الذروة خلال ستة أشهر.
ولدى فحص الجهاز المناعي لأفراد العينة، لاحظ الباحثون أنه بعد ستة أشهر من الإصابة، تطورت الأجسام المضادة التي تصنعها الخلايا “البائية”، لتصبح أكثر قوة مما سبق.