• أصبحت لبايدن وفريقه.. تغيير الحسابات الرئاسية الرسمية على تويتر!
  • اللي ناوي يطلع لأوكايمدن.. السلطات تقرر غلق المنتجع بشكل مؤقت
  • تضاعف الطلب عليها 3 مرات.. ألمانيا تفضل الطماطم المغربية
  • على مولانا تصدق هاد المرة.. اللقاح جاي نهار الجمعة؟
  • المجلس الأعلى للصحة في فرنسا ينصح بعدم استخدام الكمامات العادية.. إينا كمامات نافعين مع كورونا المتحورة؟
عاجل
الإثنين 14 ديسمبر 2020 على الساعة 18:00

داخل مراكز الرعاية الصحية.. 1.8 مليار شخص معرضون لخطر الإصابة بفيروس كورونا

داخل مراكز الرعاية الصحية.. 1.8 مليار شخص معرضون لخطر الإصابة بفيروس كورونا

حذّرت منظمة الصحة العالمية، الاثنين (14 دجنبر)، من أن واحدا من كل أربعة مراكز رعاية صحية في العالم تفتقر إلى المياه لأغراض النظافة والخدمات، ما يعرض 1.8 مليار شخص لخطر الإصابة بفيروس كورونا.

وقالت المنظمة في دراسة أعدتها بالاشتراك مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) واستندت فيها إلى بيانات من 165 دولة، إن افتقار المراكز لهذه الخدمات الأساسية يعرّض المرضى والعاملين فيها على السواء لخطر التقاط العدوى.

وأشار رئيس منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، إلى أن “العمل في مرفق رعاية صحية بدون مياه ووسائل صرف صحي ونظافة أشبه بإرسال ممرضات وأطباء للعمل بدون معدات حماية شخصية”.

وأكد أن هذه العناصر “أساسية لوقف انتشار كوفيد-19، لكن لا تزال هناك ثغرات كبيرة يجب تجاوزها، خاصة في البلدان النامية”.

وفي حين أن العاملين في مجال الصحة لا يتجاوز عددهم ثلاثة في المائة من سكان العالم، إلا أنهم يشكلون 14 في المائة من المصابين بكوفيد-19، بحسب أرقام منظمة الصحة.

وقالت هنرييتا فور، المديرة التنفيذية لليونيسف، إن “ارسال العاملين في مجال الرعاية الصحية والمرضى إلى منشآت لا تحتوي على مياه نظيفة أو مراحيض آمنة أو صابون يعرض حياتهم للخطر”.

وتوصلت الدراسة أيضا إلى أن مرفقا صحيا من كل ثلاثة حول العالم لا يضمن توفير القدرة على تنظيف اليدين، في حين أن واحدا من كل 10 لا يملك نظام صرف صحي.