• المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.. أزيد من 100 ألف مستفيد من منصات الشباب
  • المنتخب الوطني.. زيارة المدرب الإيطالي ماتزاري للمغرب تثير الجدل
  • ما بقات ممانعة.. لاعبون جزائريون في إسرائيل لخوض مواجهة ضد ماكابي تل أبيب
  • جرت مراسم الخطوبة في الرياض.. من هي السعودية التي خطفت قلب ولي عهد الأردن؟
  • مكافحة الاتجار بالبشر.. وفد أمريكي رفيع المستوى يطّلع على التجربة المغربية
عاجل
السبت 30 يوليو 2022 على الساعة 23:46

خطاب العرش.. خطاب ملك شجاع

خطاب العرش.. خطاب ملك شجاع

وجه جلالة الملك محمد السادس، مساء اليوم السبت (30 يوليوز)، خطابا إلى الأمة بمناسبة الذكرى الـ23 لعيد العرش.

وحظيت مضامين الخطاب الملكي الذي حمل بين طياته دعوة متجددة لإقامة علاقات طبيعية بين المغرب والجزائر، تنتصر للروابط التاريخية والإنسانية، والمصير المشترك، باهتمام واسع على الفايس بوك.

ملك شجاع

وفي تعليقه على الخطاب الملكي، قال المحامي والحقوقي، نوفل البعمري، “هذا الملك شجاع جداً… رغم كل يقوم به العسكر الجزائري، فهو لم يتزحزح قد أنملة عن الخط الذي بنى به استراتيجيته الخارجية اتجاه الجيران خاصة الشعب الجزائري الشقيق”.

وأضاف البعمري: “ملك شجاع لأنه في الوقت الذي كان ينتظر فيه العديد ممن خلقوا جوا عاطفيا مبالغ فيه أن يكون خطاب الملك صداميا اتجاه الجزائر، اختار الملك بشجاعة نحو أن يظل ثابتا في موقفه و في يده الممدودة اتجاه الشعب الجزائري”.

وأكد الحقوقي، في تدوينة على حسابه الفايس بوك، أن جلالة الملك محمد السادس “ملك شجاع اختار أن يقود الملكية والمغرب بمنطق العقل، الحكمة والشجاعة”.

هل وصلت الرسالة؟

واعتبر الصحافي لحسن العسيبي، أن “خطاب العرش (خطاب الأمة السنوي بالمعنى السياسي)، يؤكد أن الدولة المغربية في رؤيتها للجوار المغاربي، وفي مقدمته العلاقة مع الجزائر، تصدر عن رؤية إستراتيجية بناءة منتصرة للمستقبل. رؤية الواثق من صلابة العلاقة الباقية بين الشعبين. واليد الممدودة لن تتعب، في احترام لمؤسسات الدولة الجزائرية”.

وتساءل العسيبي، في تدوينة على حسابه على الفايس بوك، “هل وصلت الرسالة؟”، مضيفا أن “الملك يخاطب التاريخ ويسجل. تلك رؤية رجال الدولة. ولن ننجر للأزمة مغاربيا ولن نمنح الفرصة للنافخين في النار”.

الخطاب الملكي.. أهم الأولويات

ورأى الصحافي محمد أبويهدة، رئيس تحرير جريدة “الأحداث المغربية”، أن جلالة الملك “بالعقل والإحساس المغربي بلغ أهم أولويات البلاد في سنة صعبة”، مشيرا إلى أن جلالة الملك “يتطلع لعام جديد فيه الكثير من العمل على القضايا الاقتصادية والاجتماعية والسياسية”.

وأوضح أبويهدة، في تدوينة على حسابه على الفايس بوك، أنه “في كل مرة يذكر الملك الجهود المبذولة، إلا ويوجه تعليمات مباشرة نحو مضاعفة هذه الجهود، ما ينم أنه يشارك جميع المغاربة عدم الاقتناع بما تحقق، ذلك أن الأزمات والتحولات الاقتصادية والاجتماعية بقدر ما لها من سلبيات على الوضع المعيشي والاقتصاد الوطني إلا أنها تشكل فرصة للابتكار.

وهو ما تفسره، حسب المتحدث، “الدعوة الصريحة للملك بالبقاء متفائلين لكن، مع العمل والتركيز على نقط القوة”.

إقرأ  أيضا:جلالة الملك: ما يقال عن العلاقات المغربية الجزائرية غير معقول ويحز في النفس… ولن نسمح لأي أحد بالإساءة إلى أشقائنا وجيراننا