• الرعاية الصحية تحت المجهر.. مجلس المنافسة يُكلف مكتب دراساتٍ بإجراء بحث على حوالي 40 مصحة
  • بالصور من تل أبيب.. رئيس مجلس جماعة فاس يقود وفدا إلى إسرائيل
  • صنف الفيلم الوثائقي.. “العَبَّار.. الطريق إلى الكركرات” يُتَوَّجُ بالجائزة الوطنية الكبرى للصحافة
  • كفاءات مهنية في مسؤوليات جديدة.. حموشي يحدث تغييرات في مناصب المسؤولية الأمنية
  • الشتا باقية في نهاية الأسبوع.. نشرة إنذارية تُبشر بأمطار تتراوح ما بين 30 ومائة ملمتر !
عاجل
الثلاثاء 15 نوفمبر 2022 على الساعة 17:02

خبير بيئي: الوضع المائي في المغرب “كارثي” والزراعات المستنزفة للماء خاصها تمنع

خبير بيئي: الوضع المائي في المغرب “كارثي” والزراعات المستنزفة للماء خاصها تمنع

وصف جمال أقشباب، رئيس جمعية أصدقاء البيئة الوضع المائي في المغرب بـ”الكارثي”، وأشار إلى أن المملكة تمر من أزمة مائية خانقة بسبب التغيرات المناخية وسنوات الجفاف، وطالب بالوقف النهائي لمجموعة من الزراعات المستنزفة للفرشة المائية.

وثمن الخبير البيئي أقشباب، في تصريح لموقع “كيفاش” قرار وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات القاضي بتقييد مساحات الزراعات المستهلكة للماء وتوجيه السدود الفلاحية لتوفير الماء الشروب، ووصف هذه الخطوة بالإيجابية، “رغم أنها جاءت متأخرة”، على حد تعبيره.

وشدد المتحدث ذاته، على أن الوقت قد حان للوقف النهائي للزراعات المستنزفة للماء، ومنها زراعة البطيخ الاحمر والأفوكادو، و”إعادة النظر في مخطط الجيل الأخضر”.

وطالب رئيس جمعية أصدقاء البيئة وزارة الفلاحة بتبني استراتيجية فلاحية جديدة تقوم على تحقيق الأمن الغذائي عبر تشجيع الزراعات الاستراتيجية، غير المستهلكة لكميات كبيرة من الماء، بدل تشجيع الزراعات التسويقية، منتقدا ما اعتبرها “استراتيجية خاطئة” لوزارة الفلاحة في تعاملها مع مياه السقي التي تشكل أكثر من 85 بالمائة من المخزون المائي.

ولاعتماد زراعات بديلة مقتصدة للماء، دعا الخبير البيئي إلى تشجيع البحث العلمي في هذا الجانب، لإيجاد حلول للتعامل مع المتغيرات المناخية والجفاف البنيوي والهيكلي.
ودعا جمال أقشباب وزارة الفلاحة إلى عقد مناظرة كبيرة، في أفق تبني استراتيجية مستدامة ومندمجة للتعامل مع أزمة المياه التي تمر منها المملكة.

وكشف وزارة الفلاحة، أمس الإثنين في مجلس النواب، أن الأراضي الفلاحية المسقية تراحعت، برسم الموسم الزراعي المقبل، إلى 417 ألف هكتارا، مقابل مليون و600 ألف هكتار خلال السنوات العادية.

وأشار الوزير إلى أن الموسم الفلاحي الحالي ينطلق بمخزون سدود جد منخفض، حيث تتوجه جل السدود الفلاحية لتوفير الماء الشروب.