• بعد مقتل مغربي على يد مسؤول إيطالي.. الجالية المغربية في إيطاليا تنتفض
  • اللي بغاو يديرو العمرة.. عودة العمرة للمعتمرين من خارج السعودية بداية من 10 غشت المقبل
  • الجرعة الثالثة والتطعيم السنوي.. عضو من اللجنة العلمية يوضح
  • بأكثر من 103,2 مليون قنطار من الحبوب.. موسم 2020-2021 ثاني أفضل موسم تاريخيا
  • من أجل الفيدرالية.. الساسي ينفصل عن الإشتراكي الموحد
عاجل
الخميس 17 يونيو 2021 على الساعة 23:00

حالة انتحار كل أسبوع.. شباب شفشاون يتحد ضد الانتحار!

حالة انتحار كل أسبوع.. شباب شفشاون يتحد ضد الانتحار!

علم موقع “كيفاش” أن عددا من شباب إقليم شفشاون قرروا تأسيس جمعية لمكافحة ظاهرة الانتحار المتفشية بشكل غريب في هذه المنطقة الجبلية السياحية.

حالة كل أسبوع

وأفادت دراسة ميدانية أن إقليم شفشاون يسجل حالة انتحار كل أسبوع، منذ مطلع السنة الجارية، في ظل تحذيرات من ارتفاع الأعداد.

وتشير الدراسة إلى أن 70 في المائة من حالات الانتحار في جهة طنجة تطوان الحسيمة تسجل في إقليم شفشاون.

نعم للحياة

“نعم للحياة.. شباب ضد الانتحار”، هو اسم الجمعية التي سترى النور قريبا، للتحسيس بظاهرة الانتحار التي باتت تؤرق المجتمع المدني في الإقليم، والتي همت الأطفال والشباب والنساء والرجال والشيوخ.

ملتمس

وكان رئيس المجلس الإقليمي لشفشاون، عبد الرحيم بوعزة، التمس من رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، إجراء دراسة من طرف المجلس الاقتصادي و الاجتماعي و البيئي حول تنامي ظاهرة الانتحار في إقليم شفشاون.

وجاء في الملتمس، الذي توصل موقع “كيفاش” بنسخة منه، “أحيطكم علما بالوقائع المتتالية و الصادمة التي تتابعها بذهول شديد مكونات الرأي العام المحلي بإقليم شفشاون، من حيث ارتفاع نسبة حالات الانتحار و تزايد وتيرة المبادرات الذاتية الطائشة في الإجهاز على النفس، الأمر الذي يعد تهديدا في الصميم لمقومات الاستقرار النفسي للنسيج الاجتماعي، و مسا خطيرا بسلامة أرواح المواطنين و الحق في الحياة المحميان دستوريا”.
ووصف رئيس المجلس الإقليمي لشفشاون هذه القضية ب” الحساسة والشائكة التي تؤرق بال الساكنة المحلية بثقلها الأمني وبانعكاساتها السلبية على السكينة المجتمعية”، ولذلك، يضيف المتحدث ذاته، “ألتمس منكم رئيس الحكومة إحالة هذا الطلب إلى المجلس الاقتصادي والاجتماعي و البيئي بخصوص إجراء دراسة قطاعية و مجالية متخصصة في موضوع: (رصد مسببات ظاهرة الانتحار وتحديد آليات التصدي لها بإقليم شفشاون).

240

وسجل إقليم شفشاون في السنوات السبع الأخيرة 240 حالة انتحار.
بحسب الأرقام الأولية التي رصدت في الإقليم فإن نسبة الذكور سجلت الرقم الأعلى في حالات الانتحار، حيث سجل انتحار 8 ذكور مقابل 8 إناث، إلا أن المؤشر الأخطر ارتبط بانتحار بعض الأطفال في سن 8 سنوات.