• أزيلال.. قرب إطلاق بناء سد كبير على وادي لخضر
  • 43 مليار درهم إضافية.. الثروة المالية للأسر المغربية في سنة 2020 تتحدى الجائحة
  • شدوه فالخلا.. الأمن يوقف “الإرهابي” اللي قطع راس مو فكازا
  • الانتخابات المهنية.. أخنوش في بني ملال والفقيه بن صالح
  • لقاو عندو الشيرا والكوكايين و1141 فنيدة.. توقيف شخص من ذوي السوابق في الرباط
عاجل
الإثنين 05 يوليو 2021 على الساعة 14:00

جمعية حماية المستهلك: كاينة الفوضى فقطاع المواشي… والثمن غيزيد يطلع ملي غيدخلو الشناقة (فيديو)

جمعية حماية المستهلك: كاينة الفوضى فقطاع المواشي… والثمن غيزيد يطلع ملي غيدخلو الشناقة (فيديو)

العيد الكبير ما بقاش ليه بزاف وأثمنة الحولي غير ما غادة وكتزيد. كيفاش؟

يشتكي عدد من المواطنين المغاربة من الارتفاع المهول لأثمنة المواشي هذه السنة، داعين الجهات المختصة بالتدخل.

إقرأ أيضا: الحولي دار الگرون.. أثمنة خيالية لأضاحي العيد

العلف غالي والغنم قليلة
وعزى عدد من الكسابة أن ارتفاع أسعار الأغنام لهذه السنة راجع إلى غلاء العلف وقلة المواشي، مؤكدين أيضا أن الطلب يفوق العرض بعد دخول مغاربة الخارج.
وقال كساب في تصريح لموقع “كيفاش”، “الثمن طالع هاد العام حيت العلف غالي والغنم قليلة… هاد العام زايدة تقريبا 700 درهم مقارنة مع العام اللي فات”.
وأضاف “دابا شي ناس كيعيطو ليا من فرنسا ولكن ما عنديش الغنم كافي حيت قليلة بزاف”.
وقال آخر “هاد العام اللي بغى يشري حولي مزيان خاصو 3000 درهم للفوق حيت 2500 درهم ما تشريش ليه”.
وأضاف ” الكساب واكل الدق والمواطن حتى هو قاصحة عليه ولكن را الله يحسن العون كلشي مضرور”.
وتابع “الحولي ديال 2000 درهم را دابا زايدة فيه واحد 500 درهم حتى ل750 درهم ولكن آش غادي دير بنادم ضروري خاصو يعيد”.
وتابع “دابا المشكل بنادم يقول نبقى حتى اللخر ونشري ولكن را يقدر يشري بثمن خيالي ولا يقدر يبقى بلاش من الأحسن الإنسان ياخذ بكري شوية يعلّم الحولي ديالو وينساه”.
وقال كساب آخر في تصريح للموقع “الحولي هاد العام غالي بزاف حيت الناس ما كانوش معولين على حساب كورونا والغنم ماتت وما ولداتش حيت ما كانش العلف والعيد جا ناقص دابا”.
وأضاف “المشكل دابا الغنم قليلة والناس كثار هاد الشي علاش تزاد الثمن”.

شاهد: https://youtu.be/SQV_u47FLhE

فوضى القطاع
ومن جهته، قال بوعزة الخراطي، رئيس جمعية حماية المستهلك، إن أسعار المواشي هذه السنة ستعرف ارتفاعا أكثر مما هي عليه الآن، بعدما سيتدخل الوسطاء “الشناقة”، مشددا على أن قطاع المواشي يعيش “فوضى عارمة” ضحيتها المواطنين والفلاح الصغير.
وقال الخراطي في تصريح لموقع “كيفاش”، إن “رأي الجامعة المغربية لحقوق المستهلك بخصوص أسعار الأضحية واضح لأن الأسعار حرة وعندما تكون الأسعار حرة تكون خاضعة لقانون العرض والطلب”.
وأضاف الخراطي أن “مغاربة الخارج دخلو هاد العام يعني غيكون ارتفاع فالطلب وملي كيكون ارتفاع فالطلب فالبطبع كيكون نقص فالعرض والأسعار كترتفع ولكن يلا جينا نشوفو تركيبة السعر كنلقاو أن العامل الأساسي في إنتاج اللحوم هو العلف والعلف فالسنة الماضية كان ضعيف وبالتالي الكساب التجأ للسوق باش يشري العلف ديالو والعلف كيف كنعرفو على الصعيد العالمي عرف ارتفاع مهول في الأسعار”.
وتابع الخراطي “الناس كيتشكاو من الغلا ولكن را ما زال ما دخلو الشناقة ملي العيد كيقترب والشناقة كيدخلو والثمن كيتزاد”.
وشدد الخراطي على أنه حان الوقت من أجل تقنين عملية العيد، قائلا “حنا كمجتمع مدني كنتسائلو حتى لإمتا غادي تبقى هاد عملية العيد كتعيش هاد الفوضى العارمة؟”، مؤكدا “دابا وصل الوقت لتقنين هاد العملية وتأطيرها باش يكون رابح منها الكساب والمستهلك وحتى الدولة”.
وأفاد الخراطي أن “هاد العملية كتروج أكثر من 70 مليار سنتيم سنويا وبالتالي فهي عملية تجارية محضة كبيرة يجب تقنينها وما خاصش هاد العملية تبقى تعيش الفوضى حيت الكساب والمستهلك هما اللي كياكلو العصا”.