• بوح رمضان.. ما حصل بين باريس والجزائر، وما وقع بين المغرب و ألمانيا، وحكاية أبي عمر الألماني…
  • عرض أحد المواطنين وعناصر الشرطة لاعتداء جدي وخطير.. القرطاس لتوقيف شخص في سلا
  • حول متورط في قتل 11 عنصرا من قوات الأمن بوحشية.. السلطات المغربية تكذب مزاعم”مراسلون بلا حدود”
  • كورونا.. رئيس البنك الدولي يهنئ المغرب على استراتيجيته الاستباقية للتخفيف من آثار الوباء
  • نظام أساسي جديد خاص بموظفي الجامعات.. قطاع التعليم العالي يوضح
عاجل
الأربعاء 17 مارس 2021 على الساعة 09:04

تقرير: المغرب من بين الدول الأوائل تعرضا للهجمات الإلكترونية

تقرير: المغرب من بين الدول الأوائل تعرضا للهجمات الإلكترونية

في تقريرها الأخير حول حصيلة  الهجمات الإلكترونية خلال سنة 2020،  صنفت شركة “كاسبرسكي” المتخصصة في مكافحة الفيروسات، المغرب من بين الدول الخمس الأوائل التي تم بها استهداف الهواتف.
واحتل المغرب، حسب دراسة “كاسبرسكي”، المرتبة الرابع فيما يتعلق باستهداف الهواتف من حيث عدد المستخدمين وذلك بنسبة 22.67 في المائة، فيما احتلت الجزائر المرتبة الثانية عالميا، بعد إيران، فيما عادت المرتبة الثالثة من نصيب بنغلاديش،  والمرتبة الخامسة لنيجيريا.
ويأتي ذلك في الوقت الذي سبق لدراسة للشركة ذاتها في دجنبر 2020، أن لاحظت ما نسبته 8 في المائة فقط من المغاربة الذي يستخدمون الهواتف قاموا بتحميل أنظمة لمكافحة الفيروسات على أجهزتهم النقالة.
كما أن 7 أشخاص من أصل 10، أكدوا أنهم يقومون بحمايته هواتفهم من التطفل الخارجي المادي، وذلك اعتمادا على تقنيات متعددة من قبيل التعرف على ملامح الوجه، نظام إلغاء القبل وإدخال كلمة المرور، وهو ما يبرز أن الوعي المتعلق بالتهديد على الإنترنت، يظل أقل درجة مقارنة مع التهديد المادي المرتبط بسرقة الهاتف على سبيل المثال.
الدراسة أشارت أيضا إلى أن الوعي بدور الأمن لا يزال ضعيفا، إذ يستخدم  3 من كل 4 مستعملي الإنترنت نفس كلمة المرور للبرامج والتطبيقات المختلفة.
في هذا الإطار كشف التقرير أن 18 في المائة من المغاربة الذين شملتهم الدراسة الاستقصائية،لا يقومون بتحديث هواتفهم الذكية، في حين أكد 30 في المائة من المستجوبين أنهم لا يعرفون ما إذا كانت هذه التحديثات قد تمت أو لا.
للإشارة، بلغت حصيلة الهجمات في2020 على مستوى العالم إلى 5,68ملايين برمجية تثبيت خبيثة، وأكثر من 156.000 برمجية حصان طروادة المصرفية الخبيثة التي تستهدف الأجهزة المحمولة، وما يفوق 200 ألف برمجية حصان طروادة خبيثة موجهة على الهواتف النقالة.