• تشخيص مؤكد وسريع.. كيفاش تعرف باللي فيك كورونا؟
  • اختصاصية في علم المناعة: هؤلاء الأشخاص أقل عرضة للإصابة بكورونا
  • منظمة الصحة العالمية تحذر: الأشهر القليلة القادمة ستكون صعبة جدا… وبعض الدول في مسار خطير
  • عبرت عن رفضها “للضريبة التضامنية”.. نقابة تطالب بإحداث ضريبة على الثروة وتضريب المستفيدين من خيرات البلاد
  • ممصروطش للمصريين والتوانسة.. “طونطو” لقجع يا مجننهم!
عاجل
الثلاثاء 08 سبتمبر 2020 على الساعة 14:11

بينما المغرب ضارب الطم.. تفاصيل حول اللقاح الصيني في البيرو

بينما المغرب ضارب الطم.. تفاصيل حول اللقاح الصيني في البيرو

على عكس المغرب، تتواصل بيرو، بشفافية كاملة، بشأن بداية التجارب السريرية للقاح مختبر “سينوفارم” الصينية المضاد لفيروس كورونا المستجد في البلد.
وأظهر تقرير تلفزيوني لمحطة “CGTN” الصينية، تفاصيل مهمة حول تجارب لقاح “سينوفارم”. ووصلت مؤخرا إلى ليما، عاصمة البيرو، الدفعة الأولى من 1200 لقاح، صنعها الفرع الصيدلاني لمجموعة “سينوفارم” الصينية ضد فيروس كورونا المستجد.
وفي نفس الوقت وصل كذلك وفد علمي من الصين لإجراء الاختبارات السريرية للمرحلة الثالثة للقاح كوفيد-19. وبدأت شركة الأدوية الصينية “سينوفارم” في الأسبوع الماضي عملية تجنيد 6 آلاف متطوع من بيرو.

وقال الخبراء إن مشاركة هؤلاء المتطوعين في المراحل الأخيرة من هذه التجارب السريرية يمكن أن تساعد بيرو في الحصول على اللقاحات بشكل أسرع، وقد يكون اللقاح جاهزا في الأشهر الأولى من العام المقبل.
وقدم وزير الصحة البيروفي والسفير الصيني في ليما، وحتى نائب رئيس شركة “سينوفارم” تفاصيل دقيقة حول هذه العملية الدقيقة.
وتحدث نائب رئيس مختبر “سينوفارم” لطمأنة عامة الناس بشأن “سلامة اللقاح الذي يجري اختباره”، قائلا “لقد حصلنا على نتائج واعدة جدًا من المرحلتين الأولى والثانية من الاختبار والتي أظهرت عدم وجود مشاكل تتعلق بالسلامة الصحية”. وأضاف أن “جميع المرضى الذين تم اختبارهم طوروا أجسامًا مضادة وتحولوا من حالات إيجابية إلى سلبية”.
ويعد مختبر “سينوفارم” هو الأول من بين ستة مختبرات ستختبر لقاحًا مضادًا لكوفيد 19 في بيرو.
في نفس الوقت، يستمر الصمت في المغرب رغم أنه سيشارك أيضا في نفس التجارب السريرية للقاح مختبر “سينوفارم” الصيني.