• ما ينزلوش للتيران.. العصبة الاحترافية تصدر إجراءات جديدة ضد رؤساء الأندية
  • أمزازي: منظومة التربية تضع في أولوياتها التعليم الأولي ومدارس الفرصة الثانية (صور)
  • النادي اللي جا باسم الله.. أمرابط باغي يرجع يلعب فأوروبا
  • عصيد: السلفية الشبابية الجديدة امتداد لمسلسل الرداءة الذي دخل جميع المجالات
  • التقدم والاشتراكية: مشروع قانون تقنين الكيف يجب أن يخضع إلى ما يكفي ويلزم من نقاش
عاجل
الخميس 04 فبراير 2021 على الساعة 22:29

بنعبد الله: لعبنا دورا لتلطيف البيجيدي… ديمقراطيا من حقهم ولاية ثالثة ولكن ماشي من مصلحة المغرب!! (فيديو)

بنعبد الله: لعبنا دورا لتلطيف البيجيدي… ديمقراطيا من حقهم ولاية ثالثة ولكن ماشي من مصلحة المغرب!! (فيديو)

أكد نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، أنه لم يندم على تحالف حزبه مع العدالة والتنمية ضمن حكومة ابن كيران.

وقال بنعبد الله، خلال استضافته في برنامج “العصابة” الذي يبث على صفحتي إذاعة “ميد راديو” وموقع “كيفاش” على الفايس بوك، اليوم الخميس (4 فبراير)، “كان تفاهم سياسي حقيقي فحكومة ابن كيران الأولى، ولعبنا دور من أجل تلطيف هاد التيار السياسي، راه الناس اللي دخلنا معهم ف2011 خاصك تشوف كيف كانوا، راه كانت شي تصورات ماشي محافظة ماشي نكوصية راه كنا كنسمعو شي أمور فالمجلس الحكومي، راه فبعض الأمور بعض دفتر تحملات الاعلام والسياحة”.

وتابع الأمين العام لحزب الكتاب: “كان يكفي أنني نتوجه لابن كيران غير بالنظرة كيفهم، كنقول ليه هاد خوتك هادو آش كيديرو؟… حنا ما فقدنا والو من توجهنا التقدمي وهوما فقدوا الكثير هوما اللي تأقلموا إلى حد ما”.

واعتبر بنعبد الله أنه ليس في صالح المغرب تصدر البيجيدي للانتخابات المقبلة، موضحا: “كانت التجربة الأولى والتجربة الثانية وعندهم حق فالتجربة الثالثة من الناحية الديمقراطية الصرفة… وأنا كحزب عندي تطلع أن أحتل مراتب متقدمة، وعندي تطلع كحزب أن المعسكر الديمقراطي يحتل الصدارة فهاد الانتخابات… والصورة اللي تعطات فالحكومة الأخيرة ما كتريحش، كتخلينا نقولو يلا كنتو غتواصلو بهاد الشكل بلاش، يلا غتواصلو بهاد الفراغ السياسي وهاد الحضور الباهت بلاش…”.

وقال المتحدث: “حنا نشتغل باشي يكون بديل… وما كرهاناش 2021 تكون عندنا حكومة اليسار ولكن ما واكلاش، الواقع لا يسمح”.

وجدد الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية انتقاده للحكومة الحالية، واصفا إياها ب”أضعف حكومة عرفها المغرب” على مستوى الحضور السياسي، معتبرا أنها حكومة “باهتة، وما قادراش تعمر الساحة، وغير متناغمة في مكوانتها، ومين بدات الحكومة ديال العثماني والمقاتلة نايضة داخليا”.

وأكد بنعبد على وجود خلل في المشهد السياسي، متمثلا في “الضعف السياسي للحكومة، ضعف دور الأحزاب، التفقير السياسي، الهوة بين السياسي والمواطنين وما إلى ذلك، لكن ما غنحلوش هاد الشي بحكومة لن تخضع ومخالفة للدستور (في إشارة إلى حكومة كفاءات)… المطلوب هو الأحزاب تعمر بلاصتها وتكون أحزاب حقيقية عندها جرأة تقول مواقفها”.