• شفرو طوموبيل واختطفو سيدة.. أمن فاس يوقف 4 مشتبه فيهم
  • سحقه بسداسية وتأهل إلى دور المجموعات.. الوداد يقلب الطاولة على “قلوب الصنوبر”
  • الرولو باقي ما سالاش.. سخرية عارمة من “ورق زبدة” ابن كيران!!
  • ممثلو المغرب في الكاف.. نهضة بركان يتأهل والجيش الملكي يودع
  • “لا لا للجواز”.. فرض “جواز التلقيح” يخرج مواطنين للاحتجاج على حكومة أخنوش
عاجل
الجمعة 30 يوليو 2021 على الساعة 22:24

بعد مشاهد الازدحام أمام مراكز التلقيح.. وزارة الصحة تدعو إلى الالتزام وتحذر من التفشي المتسارع للمتحورات

بعد مشاهد الازدحام أمام مراكز التلقيح.. وزارة الصحة تدعو إلى الالتزام وتحذر من التفشي المتسارع للمتحورات

دعت وزارة الصحة المغاربة إلى تفادي الاكتظاظ في مراكز تلقيح بعينها، مؤكدة أن عدد نقاط التلقيح تغطي جل التراب الوطني

وأفاد بلاغ لوزارة الصحة أنه “في إطار المجهودات التي تقوم بها وزارة الصحة وكافة المصالح الوطنية المنخرطة في الحملة الوطنية للتلقيح ضد مرض كوفيد-19، تنهي وزارة الصحة إلى علم كافة المواطنات والمواطنين أن الأطر الصحية؛ بمختلف المراكز الصحية ونقاط التلقيح المحدثة لأجل التسريع من وتيرة هذه العملية الوطنية؛ تظل معبأة لأجل تقديم خدمة التلقيح بالجودة اللازمة وفي أفضل الظروف”.

إقرأ أيضا: مسؤول في وزارة الصحة: إسقاط شرط السكن ما كيعنيش ما نحترموش مواعيد التلقيح

وذكرت الوزارة بإلغاء شرط الولوج إلى نقط التلقيح وفق مقر السكن على اعتبار أن كل نقاط التلقيح تظل مفتوحة يوميا إلى غاية الساعة الثامنة مساء، كما أن عددها وتوزيعها الجغرافي يمكن من تغطية جل التراب الوطني.

وأهابت وزارة الصحة “بكل الفئات المستهدفة الانخراط في هذا المجهود الوطني بشكل يمكن من تفادي الاكتظاظ في نقط للتلقيح بعينها، على اعتبار وفرة المراكز، وكذلك تعبئة الأطر الصحية في كل نقط التلقيح لتقديم خدمة ذات جودة وفي أفضل الظروف”.

كما دعت الوزارة أيضا “المتقدمين إلى مراكز التلقيح، إلى الالتزام بالتوجيهات والتوصيات التي تقدمها هذه الأطر والتي تستهدف بالأساس إنجاح هذه الحملة الوطنية وحماية صحة الجميع في إطار من المسؤولية والحس الوطني”.

وأهابت الوزارة “بجميع الفئات المستهدفة إلى الانخراط الكلي في التصدي لهذه الجائحة عبر الالتزام بكل الإجراءات الوقائية والتدابير الحاجزية التي تدعو إلى التقيد الصارم بها من خلال البلاغات والوصلات التحسيسية بغية وقف التفشي المتسارع للمتحورات الجديدة للفيروس، وذلك بالتأكيد على ضرورة تفادي التجمعات أيا كانت، والالتزام في جميع الحالات بالتباعد الجسدي والاستعمال الصحيح للكمامات في الأماكن العمومية”.