• واش بصح كاين خصاص في عدد موظفي الجماعات؟.. الوزير لفتيت يوضح!
  • قالّيهم يشدو بلايصهم بكري.. الـ”فيفا” يوجه دعوة خاصة إلى جمهور الموندياليتو
  • محطات طرقية واجدة وأخرى عاد كاتصاوب.. لفتيت يكشف مستجدات النقل الطرقي للمسافرين
  • الدورة الـ26 لكأس للا مريم للغولف.. 7 لاعبات مغربيات بين المتنافسات (صور)
  • بالي قبل ما يسالي.. اللعابة المغاربة مروجين الميركاتو الشتوي
عاجل
الجمعة 16 ديسمبر 2022 على الساعة 17:55

بعد فضيحة “السمسرة” في تذاكر المونديال.. هذا ما قرره “الأحرار” في حق الحيداوي

بعد فضيحة “السمسرة” في تذاكر المونديال.. هذا ما قرره “الأحرار” في حق الحيداوي

قرر المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، اليوم الجمعة (16 دجنبر)، إحالة محمد الحيداوي، عضو الحزب، على أنظار اللجنة الجهوية للتأديب والتحكيم بجهة مراكش أسفي.

وقال بلاغ للحزب إن هذا القرار جاء إثر تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي لتسجيل صوتي من المحتمل أنه منسوب لمحمد الحيداوي عضو الحزب، ومضمونه بيع تذاكر لحضور مباراة في كرة القدم.

وأوضح المصدر ذاته أنه تقرر إحالة المتني بالأمر على لجنة التأديب “نظرا لما لهذا السلوك في حالة ثبوته من إساءة للصورة الباهرة التي بصم عليها منتخبنا الوطني”.

وجاء هذا القرار، حسب البلاغ ذاته، “حتى يتمكن الحزب من الإحاطة بكل المعطيات المتعلقة بهذا الملف وترتيب كل الجزاءات”.

وتمت إحالة الحيداوي على أنظار اللجنة الجهوية للتأديب والتحكيم بجهة مراكش أسفي، عملا بأحكام المادة 32 من النظام الأساسي للحزب، لتنظر في المنسوب للمعني بالأمر.

وانتشرت في الساعات القليلة الماضية تسجيلات صوتية لرئيس أولمبيك آسفي، وعضو التجمع الوطني للأحرار، محمد الحيداوي، وهو بصدد المساومة على بيع تذاكر خاصة بمباريات المنتخب الوطني في السوق السوداء.

وأقر الحيداوي، في تصريحات إعلامية، بصحة التسجيل الصوتي المتداول، موضحا: “التسجيل الصوتي صحيح… لكن الشخص الذي سربه لم ينشر مضمون المكالمة الأولى بيني وبينه”.

وقال المتحدث، في تصريحه لـ”هسبورت”: “هذا الشخص اتصل بي في البداية، وطلب مني تذكرتين، فأخبرته بأنني لا أتوفر عليهما، واقترحت عليه، من باب المساعدة، شراءهما من شخص آخر يبيع التذاكر بـ6000 درهم للتذكرة الواحدة”.

وأضاف المتحدث: “التسجيل الذي تم نشره، من أجل تشويه صورتي، كان مضمونه وساطتي بين الطرفين حتى يحصل المعني بالأمر على التذكرتين.. حيث أخبرته بالثمن ومكان اللقاء وفقط”.