• بضع دقائق مقابل المال.. تطبيق للحديث مباشرة مع المشاهير يثير الجدل والسخرية
  • في 15 يوم.. مطار مراكش الدولي يستقبل أزيد من 560 ألف مسافر
  • رفضا لصرف منحة المغادرة للوزراء.. جمعية تدعو إلى وقفة احتجاجية أمام البرلمان
  • لتعزيز التعاون الثقافي.. توقيع مذكرة تفاهم بين جامعة محمد الخامس وجامعة بن غوريون الإسرائيلية
  • قضية “الجنس مقابل النقط”.. تطورات جديدة و”جمعية حقوق الضحايا” تدخل على الخط
عاجل
الأربعاء 08 سبتمبر 2021 على الساعة 16:15

بعد ساعات من انطلاقا عملية التصويت.. الاشتراكي الموحد يشتكي “الاستعمال المكشوف” للمال

بعد ساعات من انطلاقا عملية التصويت.. الاشتراكي الموحد يشتكي “الاستعمال المكشوف” للمال 30.03.2018.Rabat.Nabila Mounib Secrétaire Générale du PSU,lors de la conférence de lancement de l’initiative en soutien au Hirak.l’initiative de six instances constituées de partis politiques, de syndicats et d’associations. Il s’agit de la Fédération de la gauche démocratique (FGD), la Voie démocratique, la Confédération démocratique du travail (CDT), la Fédération nationale de l’enseignement (FNE), l’Association marocaine de droits humains (AMDH), ainsi qu’ATTAC Maroc.Lors de cette conférence tenue au siège de l’AMDH à Rabat, les six acteurs ont exposé un programme comportant cinq points, pour «œuvrer à développer le collectif et l’ouvrir à tous les organismes démocratiques désireux d’appuyer le Hirak de Jerada.Mounir Mehimdate/hespress

عبر المكتب السياسي للحزب الاشتراكي الموحد عن إدانته “وبشدة، الاستعمال المكشوف للمال في واضحة النهار، وأمام أعين السلطة وأعين المواطنات والمواطنين”، خلال عملية التصويت الخاصة بانتخابات 8 شتنبر الجاري.

وقال بلاغ للمكتب السياسي لحزب “الشمعة” إن “الأخبار المتطابقة والمواترة التي تتهاطل علينا من كافة أنحاء المغرب، تبرز للأسف الشديد هيمنة الفساد، المتمثل أساسا في إطلاق يد المال وهيمنته على مرأى ومسمع من الادارة والسلطة التي تلوذ بحياد مشبوه يدينها بالتواطؤ مع المفسدين الذين يشترون الأصوات أمام المكاتب، حيث تنشط بشكل مكشوف وفاضح شبكات الاتجار في الأصوات التي تسخر العديد من “الشناقة” خاصة أمام المكاتب المجودة في الاحياء المهمشة والفقيرة”.

وأضاف البلاغ أن “وطننا اليوم أمام ممارسات مشينة وغير مقبولة، لا شك أنها ستضيع عليه فرصة أخرى للتقدم نحو دمقرطة الحياة السياسية، وهو أمر سبق أن نبهنا له بالقول “إن نهج الفساد والإفساد والتيئيس صاحب العملية الانتخابية قبل الحملة وخلالها”، وها هو يضرب اليوم قدسية التصويت وشرعيته وصفاءه المفترضة”، حسب تعبير البلاغ.

وعبر الحزب الاشتراكي الموحد عن شجبه “بشدة هذه الممارسات المرفوضة بكل المعايير، والتي تقوض كل شروط التنافس الشريف والنزيه”، منبه السلطة والادارة المسؤولة إلى “تحمل مسؤولياتها في إنقاد ما يمكن إنقاذه”.

وقال الحزب إنه ويحتفظ بحقه “كاملا في اتخاذ كل الإجراءات القانونية لمواجهة هذا الوضع ونتائجه”، دعيا “كل شريفات وشرفاء هذا الوطن للتكتل ضد هذا النهج التدميري لقواعد الديمقراطية”.