• كورونا ما بقاتش فالحباسات.. مندوبية السجون تعيد الزيارات العائلية للنزلاء لشهر
  • اللي كيتسناو بايدن يتراجع على الاعتراف بمغربية الصحراء.. مفاجأة من الخارجية الأمريكية (وثيقة)
  • وجدو راسكم للصهد.. الحرارة غتوصل ل43 درجة ابتداء من الخميس!
  • وزير الداخلية الإسباني: أبعدنا إلى المغرب 2700 مهاجر دخلوا إلى سبتة… ومن المبكر الحسم في عدد الواصلين
  • بعد بانون.. واش رحيمي غيمشي للأهلي؟
عاجل
السبت 10 أبريل 2021 على الساعة 15:59

بعد تدوينة تحدي قرار الحكومة.. با المكي في ضيافة درك إمزورن

بعد تدوينة تحدي قرار الحكومة.. با المكي في ضيافة درك إمزورن

وضع المركز القضائي للدرك الملكي بإمزورن، مكي الحنودي، رئيس جماعة لوطا بإقليم الحسيمة، رهن تدابير الحراسة النظرية، بعد استدعائه صباح اليوم السبت (10 أبريل) للاستماع إليه، حول تدوينة دعا فيها ساكنة جماعته إلى عدم الالتزام بقرار الحكومة القاضي بحظر التجول الليلي في رمضان.

وحسب مصادر محلية، فمن المنتظر أن تتم إحالة رئيس جماعة لوطا على أنظار النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالحسيمة، بعد انتهاء فترة الحراسة النظرية التي سيخضع لها، حيث سيتم الاستماع إليه من قبل الضابطة القضائية، حول المنسوب إليه.

وكان وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالحسيمة، قد أعلن عبر بلاغ أن النيابة العامة قررت فتح بحث في موضوع تدوينة تحرض الغير على مخالفة قرارات السلطات العمومية المتخذة في إطار حالة الطوارئ الصحية.

وجاء في البلاغ المذكور أن القرار جاء “تبعا لتداول تدوينة على مواقع التواصل الاجتماعي، يرخص فيها صاحبها للسكان بالتجول بالمناطق التابعة للجماعة القروية التي يرأسها وارتياد المقاهي بعد وقت الإفطار في رمضان إلى الساعة الحادية عشرة ليلا خلال شهر رمضان، بعد أن قررت السلطات المختصة حظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني ابتداء من الساعة الثامنة ليلا إلى الساعة السادسة صباحا في شهر رمضان، في إطار التدابير الاحترازية لتفادي انتشار وباء “كوفيد 19”، وأنه “وبالنظر إلى كون الفعل المذكور يجرمه القانون، ويتمثل في تحريض الغير على مخالفة قرارات السلطات العمومية المتخذة في إطار حالة الطوارئ الصحية، فقد قررت النيابة العامة بالحسيمة فتح بحث في الموضوع بتاريخ يومه، عهد بإنجازه إلى المركز القضائي للدرك الملكي بالحسيمة”.

وكان رئيس جماعة لوطا قد تراجع عما جاء في تدوينته، عبر تدوينة كتب فيها أن “القرارات الإدارية لها مساطرها وشكلياتها تخضع لها وجوبا، أما مجرد تدوينة مضمونها في حقيقة الأمر هزلي ويهدف فقط إلى نوع من التنفيس عن المجتمع في ظل ظروف اجتماعية ونفسية قاسية على الجميع بفعل جائحة كورونا وتداعياتها المختلفة”.