• جاية من هاك.. تبون ما بقاش قادر ينطق اسم المغرب!
  • حملت الحكومة مسؤولية “الاحتقان الاجتماعي”.. نقابة تدعو أخنوش إلى الإسراع بفتح حوار اجتماعي ثلاثي
  • تزامنا مع اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة.. مندوبية السجون تحتفي بـ”النزيلات المتميزات”
  • مضادة للمتحورة اوميكرون.. موديرنا تعلن أنها ستطور جرعة معززة
  • صفاها لصحراوي من مخيمات تندوف.. جريمة جديدة للجيش الجزائري!
عاجل
الجمعة 19 نوفمبر 2021 على الساعة 15:00

بعد إغلاق الجزائر لخط أنبوب الغاز.. قلق ومطالب أوروبية لاستباق زيادة أسعار الطاقة

بعد إغلاق الجزائر لخط أنبوب الغاز.. قلق ومطالب أوروبية لاستباق زيادة أسعار الطاقة

أعرب حزب الشعب الأوروبي، أحد أكبر المجموعات السياسية في البرلمان الأوروبي، عن قلقه إزاء قرار الجزائر، الأحادي الجانب، القاضي بإغلاق خط أنبوب الغاز المغاربي-الأوروبي الذي يمد أوروبا بالغاز عبر التراب المغربي.

وفي سؤال وجهه إلى المفوضية الأوروبية، أكد نائب رئيس مجموعة حزب الشعب الأوروبي بالبرلمان الأوروبي، البلغاري أندري كوفاتشيف، أن “قرار الجزائر أحادي الجانب، اتخذ في وقت وصلت فيه أسعار الغاز إلى مستويات قياسية مع حلول فصل الشتاء، ما يثير مخاوف من أن يفاقم هذا القرار أزمة الطاقة الأوروبية”.

وطالب النائب الأوروبي المفوضية الأوروبية، بالتقييم الذي ستقوم به للمخاطر المرتبطة بعدم تجديد اتفاقية أنبوب الغاز المغاربي-الأوروبي، والإجراءات التي ستتخذها للحيلولة دون تسبب انخفاض محتمل في إمدادات الغاز في زيادة أسعار الطاقة في أوروبا.

ويثير إعلان الجزائر في 31 أكتوبر الماضي، عن قرارها عدم تجديد اتفاق خط أنبوب الغاز المغاربي-الأوروبي، مخاوف بأوروبا في سياق ارتفاع أسعار الغاز في السوق الدولي، تزامنا مع دخول فصل الشتاء.

ويرى العديد من المراقبين والسياسيين الأوروبيين أن هذا القرار، أحادي الجانب، يعد ابتزازا من جانب الجزائر في حق أوروبا.