• القراية في الشينوا.. تقديم أزيد من 500 ملف يهم منح دراسية لشباب مغاربة
  • لشكر كيقطر الشمع على البيجيدي: اللهم لا شماتة! (فيديو)
  • مابقاوش باغيين الفرونسي.. حملة افتراضية لاعتماد الإنجليزية بدل الفرنسية في المغرب
  • البطولة الوطنية.. الرجاء ينتصر على أولمبيك خريبكة (صور)
  • سيدي بنور.. عبد المعيد أسعد عن حزب التجمع الوطني للأحرار يترأس المجلس الجماعي
عاجل
الأربعاء 11 أغسطس 2021 على الساعة 08:00

بعدما خلات مركز التلقيح خاوي وخرجات.. توقيف ممرضة عن مهامها في طاطا

بعدما خلات مركز التلقيح خاوي وخرجات.. توقيف ممرضة عن مهامها في طاطا

قام خالد آيت الطالب، وزير الصحة، بتوقيف ممرضة عن العمل بشكل إحتياطي، مع وقف راتبها، لتركها مركز التلقيح الذي تشتغل به فارغا وخروجها خلال ساعات العمل.

واعتبر آيت الطالب في نص المراسلة الموجهة لتوقيف الممرضة، أن ما اقترفته “هفوة خطيرة”، مبرزا أن غيابها عن المركز “كان من الممكن أن يؤدي إلى إتلاف جرعات اللقاح”.

وفي ما يتعلق بالإجراءات المتخدة في حق الممرضة، تابع الوزير قائلا: “أخبرك بأني قررت توقيفك احتياطيا عن العمل مع إيقاف راتبك باستثناء التعويضات العائلية إن اقتضى الحال، عملا بمقتضيات الفصل 73 من الظهير الشريف رقم 1.58.008 بتاريخ 1938/03/24 بمثابة النظام الأساسي العام للوظيفة العمومية”.

ووصف الوزير الفعل الصادر عن الممرضة الموقوفة، بـ”عدم الامتثال لأوامر مسؤول مباشر ومخرجات اجتماع تنسيقي، وعدم احترام اللجنة المكلفة بالبحث في شكاية الممرض الرئيسي، وترك مركز التلقيح كوفيد-19 فارغا ودون إخبار الرئيس المباشر، مما قد يؤدي إلى إتلاف جرعات اللقاح”.

وانقسم رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بين المتضامن مع الممرضة، والرافض لما اقترفته، في حين أطلق مهنيو الصحة على موقع التواصل فيسبوك هاشتاغ “كل التضامن مع ممرضة طاطا”، معتبرين أن توقيفها لم يكن في الوقت المناسب خاصة بالنظر إلى العمل “المضني” الذي تقوم به الأطر الصحية في بلادنا منذ بداية الوباء.