• في أول مهمة خارج المملكة.. أخنوش في السعودية بتكليف من جلالة الملك محمد السادس
  • لقاو عندهم أكثر من 51 مليون.. تفاصيل تفكيك شبكة اتجار فالبشر بين المغرب وإسبانيا (صور)
  • انتخابات القضاة.. المجلس الأعلى للسلطة القضائية يعلن النتائج النهائية
  • ردّا على ادعاءات إعلام “الجيران”.. مؤسسة السلام التنزانية تفنّد كذب نظام الكبرانات (وثيقة)
  • بنسليمان.. إطلاق “منصة الشباب” لدعم المشاريع المبتكرة
عاجل
الثلاثاء 12 أكتوبر 2021 على الساعة 14:06

بعدما تعلن على البرنامج الحكومي.. “الحمامة” تتعهد بالوفاء بالتزاماتها (صور)

بعدما تعلن على البرنامج الحكومي.. “الحمامة” تتعهد بالوفاء بالتزاماتها (صور)

بعد مسار انتخابي خاضه الحزب ووضعه على رأس الأغلبية الحكومية، أكد التجمع الوطني للأحرار، أنه “سيعمل كل ما في جهده للوفاء بالالتزامات التي تعهد بها خلال مختلف المحطات التواصلية مع المواطنين”.

وسجل “الأحرار”، في بلاغ عقب أشغال اجتماع المكتب السياسي، اليوم الثلاثاء (12 أكتوبر)، بـ”ارتياح النتائج التي حققها في كل الاستحقاقات التي شهدتها المملكة هذه السنة، آخرها انتخاب أعضاء مجلس المستشارين”.

هذا واستحضر أعضاء المكتب السياسي بـ”إسهاب وعمق نص الخطاب الملكي السامي الذي ألقاه الملك محمد السادس، بمناسبة افتتاح الدورة الأولى من السنة الأولى من الولاية التشريعية الحادية عشرة”، منوهين بـ”مضامينه ومختلف التوجيهات التي قدمها الملك للحكومة والبرلمان”.

كما تقدّم أعضاء مكتب “الحمامة” السياسي، بالشكر إلى وزراء الحزب الذين شاركوا في الحكومة السابقة، باستحضار “النتائج الإيجابية التي حققوها في القطاعات التي قاموا بتدبيرها”، مشيدين بـ”النفس التشاركي والجماعي الذي قاده وطبع مسار تشكيل الحكومة الحالية مع مختلف الحلفاء”.

وفي سياق متصل، اعتبر الاعضاء أن مسار تشكيل الحكومة، هو “ما يكرس العمل الجماعي الذي يطبع المرحلة الراهنة، وما يقتضيه من ضرورة الإيمان بالفعل السياسي المشترك”.

كما هنأ أعضاء المكتب السياسي للحزب، رئيس مجلس النواب ورئيس مجلس المستشارين، منوهين بـ”المناخ الإيجابي الذي ميز مراحل انتخابهما، وظروف تجديد المؤسستين الدستوريتين اللتين يرأسانها”؛ كما هنؤوا أعضاء وعضوات الحكومة الحالية، منوهين بـ”إشراف الوزيرات على قطاعات مهمة، ومبرزين أن حجم المشاركة النسائية في الحكومة يعزز جهود بلادنا للسير في أفق تحقيق المناصفة، وتعزيز حضور النساء في مختلف المؤسسات الدستورية”.

وفي الختام، خلص أعضاء المكتب السياسي إلى توجيه نداء إلى أعضاء الحزب وكل القوى الحية ببلادنا لـ”تعزيز حضور بلادنا واستثمار كل ما تتيحه الدبلوماسية الموازية من آفاق وقنوات وفرص للدفاع عن المصالح العليا لبلادنا، والتعبئة واليقظة، والالتفاف حول الملك لمواجهة مختلف التحديات الخارجية التي تواجهها المملكة”.