• قضية قتل وإضرام النار في جثة.. البوليس يوقف سيدة وابنتها في تيفلت
  • حمضي: حذاري من موجة ثالثة أكثر ضراوة وتقييدا!
  • صندوق النقد الدولي: الاقتصاد المغربي من أكثر الاقتصادات دينامية للتكيف مع القيود والفرص المرتبطة بأزمة كورونا
  • بوح رمضان.. ما حصل بين باريس والجزائر، وما وقع بين المغرب و ألمانيا، وحكاية أبي عمر الألماني…
  • عرض أحد المواطنين وعناصر الشرطة لاعتداء جدي وخطير.. القرطاس لتوقيف شخص في سلا
عاجل
السبت 03 أبريل 2021 على الساعة 13:00

بسبب عدم الإقناع.. الجامعة الملكية لكرة القدم تنفصل عن مدربين

بسبب عدم الإقناع.. الجامعة الملكية لكرة القدم تنفصل عن مدربين

فسخت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، هذا الأسبوع، عقد كل من الإسباني سيرجيو بيرناس، مدرب المنتخب الوطني لأقل من 17 سنة، وطارق مخناس، مدرب المنتخب الوطني لأقل من 15 سنة،

وحسب جريدة “الصباح”، فإن “المسؤولة المالية للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم اجتمعت بالمدربين، وتوصلت معهما إلى اتفاق بفسخ عقديهما بالتراضي، مقابل تعويضهما عن الفترة التي قضياها بالإدارة التقنية الوطنية”.

وأضاف الموقع ذاته أن “سبب فسخ عقد مدرب المنتخب الوطني لأقل من 17 سنة، يعود إلى عدم اقتناع فوزي لقجع، رئيس الجامعة، بالعمل الذي قدمه طيلة الفترة التي اشتغل بها على رأس المنتخب، وعدم قدرته على تكوين منتخب تنافسي، بإمكانه أن يتوج باللقب، إضافة إلى الأخطاء التي ارتكبها في الفترة الأخيرة، ما أثار حفيظة لقجع خلال الاجتماع الذي عقده مع المنتخبات في يناير الماضي”.

وأضاف الموقع ذاته، أن بيرناس كان موضوع انتقادات كثيرة، من قبل مسؤولي الجامعة، بسبب طريقة اختياره للاعبين، الذين كانوا سيمثلون المغرب في نهائيات كأس إفريقيا للفتيان، قبل إلغائها من قبل الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، بعد كان مقررا تنظيمها بالمغرب، إذ وضع لقجع شرط التتويج باللقب لبقائه بالإدارة التقنية.

وكانت الجامعة عن أعلنت، شهر يناير 2020، التعاقد مع الإسباني سيرخيو بيرناس، وذلك باختيار من الويلزي أوسيان روبيرتس، المدير التقني للمنتخبات المغربية، لتولى مهمة الإشراف على العارضة الفنية لمنتخب الفتيان لأقل من 17 سنة.

ومن جهة أخرى، أضافت “الصباح” أنه تقرر إرجاء البت في عقد بدر القادوري، مساعد مدرب منتخب أقل من 17 سنة، إلى موعد لاحق، كما اقترب فتحي جمال، من تقلد المنصب الجديد بالجامعة، بعد اقتناع المسؤولين بكفاءته في تدبير ملف المنتخبات الوطنية، ومن المقرر تعيينه مديرا تقنيا للمنتخبات الوطنية، وتركت له مسألة تعيين المدربين المنتظر تعويضهما للمدربين المقالين من منصبهما.