• بعد منيب.. المجموعة النيابية للبيجيدي تنتقد فرض “جواز التلقيح”
  • عضو في اللجنة العلمية لـ”كيفاش”: ماشي كولشي خاصو ياخذ الجرعة الثالثة
  • بعد تألقه هذا الموسم.. نصير مزراوي محط اهتمام بايرن ميونيخ وفريقين إنجليزيين
  • وزير الخارجية الإسبانية يرد على البوليساريو: ليس لنا أي مسؤولية إدارية على الصحراء
  • حسب آخر تصنيف للفيفا.. أسود الأطلس ضمن أفضل ثلاثين منتخبا في العالم
عاجل
الجمعة 16 أبريل 2021 على الساعة 19:00

بسبب تعنت البوليساريو.. الأمم المتحدة تخفق مجددا في تعيين مبعوث للصحراء

بسبب تعنت البوليساريو.. الأمم المتحدة تخفق مجددا في تعيين مبعوث للصحراء

أخفق الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، مرة أخرى، مؤخرا، في مسعاه لتعيين مبعوث إلى الصحراء، وهو منصب شاغر منذ نحو عامين، وذلك بعد رفض جبهة بوليساريو مرشحا برتغاليا، وفق ما أفادت، أمس الخميس (15 أبريل)، مصادر دبلوماسية.

وقال دبلوماسي، طلب عدم ذكر اسمه، إن “هذا ليس المرشح الأول الذي يرفضه” أحد الطرفين في إشارة إلى الانفصاليين الذين يرفضون كل مبادرات السلام بدعم جزائري.

وأوضح أنّ شخصيات عدّة جرى التواصل معها خلال عامين اعتذرت بعد طلبها مهلة للتفكير في إدارة النزاع المعقّد الذي يبدو بلا نهاية نتيجة اصرار جبهة البوليساريو على تقويض كل حلم سلمي ينهي الأزمة.

وآخر مرشح جرى اقتراحه هو وزير الخارجية البرتغالي الأسبق، لويس أمادو، مواطن الأمين العام أنطونيو غوتيريش، وفق دبلوماسيين طلبوا عدم ذكر أسمائهم، لكنّ جبهة البوليساريو رفضت المقترح بعد دراستها تصريحاته عندما كان وزيرا، وأكدت أنها لاحظت ميله إلى المغرب، وفق المصادر نفسها، وهي حجج يراها مراقبون أنها واهية للتنصل من كل الحلول السلمية التي تقدمها المنظمة الأممية لإنهاء الملف.

واعتبر الدبلوماسي الأول أن ما جرى “وخيم”، فيما أفاد مصدر في الأمم المتحدة “بأن الأميركيين يدفعون باتجاه تحريك المسألة، من أجل تعيين مبعوث” للصحراء.

وتتناقض مقاربة الإدارة الأميركية الجديدة برئاسة جو بايدن نوعا ما مع سابقتها برئاسة دونالد ترامب التي اعترفت في دجنبر الماضي بسيادة المغرب على صحرائها.

ولم تتضح حتى الآن بشكل كامل سياسة الرئيس الأميركي الجديد حيال الملف ولا موقفه من إعلان ترامب.

من جهتها، لم تؤيد الأمم المتحدة قرار الرئيس الأميركي السابق وتواصل العمل بقراراتها التي أقرت منذ ثلاثة عقود رغم نجاح الدبلوماسية المغربية في فرض امر واقع واعتراف الكثير من الدول بسيادة الرباط على قاليم الصحراء.

ومن المزمع عقد الاجتماع المقبل لمجلس الأمن حول ملف الصحراء المغربية في 21 أبريل، وسيكون مغلقا.