• ابتداء من يوم غد الخميس.. الشتا راجعة
  • قالوها العلماء.. لقاحات كورونا تقلل من انتشار الجائحة
  • رباح: محطة “نور” للطاقة الشمسية في ورزازات تزود نحو مليوني مغربي بالكهرباء
  • دارو عين ميكة.. وكالة الأنباء والمواقع الجزائرية تزيف حقائق ذكرى الحراك الشعبي
  • ها علاش الكونيكسيون ثقيلة.. “اتصالات المغرب” توضح
عاجل
الأربعاء 25 نوفمبر 2020 على الساعة 10:00

بروفيسور مغربي: المخاوف من لقاح كورونا ليست في محلها… واللقاح الذي سيستعمله المغرب أثبت فعاليته

بروفيسور مغربي: المخاوف من لقاح كورونا ليست في محلها… واللقاح الذي سيستعمله المغرب أثبت فعاليته

قال البروفيسور مصطفى الناجي، مدير مختبر الفيروسات في جامعة الحسن الثاني في الدار البيضاء، إن المخاوف التي أثيرت حول الآثار الجانبية المحتملة للقاحات ضد فيروس كورونا، وخاصة التي سيحصل عليها المغرب، “ليست في محلها”، موضحا أن هذه اللقاحات “ستكون أمنة”.

 وأكد الدكتور الناجي، في تصريحات لموقع القناة الثانية، أن هذه اللقاحات يمكن الاعتماد عليها لأنه تم تطويرها بطريقة مماثلة لتلك الموجودة في “الجيل القديم”، أي استنادًا إلى فيروسات غير نشطة وغير قادرة على التكاثر في الخلايا البشرية.

وعن الآثار الجانبية المحتملة للقاح، قال البروفيسور يقول إن إمكانية ظهور أعراض جانبية واردة عند استعمال مجموعة متنوعة من اللقاحات وكذلك الأدوية.

وفيما يتعلق بلقاحات Covid-19 التي طلبتها المملكة، فقد أثبتت التجارب السريرية المتعلقة بها، حسب الدكتور الناجي، سلامتها.

وكشف البروفيسور أن حملة التلقيح شأن ستنطلق بداية شهر دجنبر المقبل، وستمتد على مدى 3 أشهر، بمعدل 4 مراحل، مشيرا إلى أن التطعيم ضد كوفيد -19 سيكون بحقنتين بفارق شهر واحد.

وقال الدكتور الناجي: “يجب أن نشجع الناس على الحفاظ على الاجراءات الوقائية والاحترازية قبل التطعيم وأثناءه وبعده”، مشددا على أن “الشخص الذي سيخضع للتلقيح لن يطور الأجسام المضادة إلا بعد شهرين من التطعيم، ومن هنا ضرورة الحفاظ على اليقظة والالتزام”.