• مراكش.. البوليس يفك لغز جثة مرمية في الخلاء
  • مقتل طالب مغربي في كندا.. فين وصلات التحقيقات؟ وفين غيدفنوه؟
  • عوتاني “مالك مزغب”.. انتقادات تطال الجامعة بعد إقالة وحيد خليلوزيتش!
  • طنجة.. ثلاثيني يلقي بنفسه من أعلى سطح عمارة سكنية
  • كانت جاية لطنجة.. توقيف سيدة من أصول مغربية متورطة في قضية مخدرات
عاجل
الثلاثاء 19 يوليو 2022 على الساعة 15:30

برعاية ملكية وحضور مسؤولين رفيعي المستوى.. مراكش تحتضن قمة الأعمال الأمريكية الإفريقية

برعاية ملكية وحضور مسؤولين رفيعي المستوى.. مراكش تحتضن قمة الأعمال الأمريكية الإفريقية

برعاية جلالة الملك محمد السادس، وبحضور قادة دُول، ومسؤولين حكوميين رفيعي المستوى، تحتضن مدينة مراكش ابتداءً من اليوم الثلاثاء (19 يوليوز)، وإلى غاية الجمعة المقبل، قمة الأعمال الأمريكية – الإفريقية في نسختها الرابعة عشرة.

المغرب.. مكانة استراتيجية

وذكرت وزارة الصناعة والتجارة المغربية، أن القمة التي تُنظم بمبادرة من مجلس الشركات المعني بإفريقيا، تحت شعار “بناء المستقبل سويا”، تُمثل فرصة لتعزيز المكانة الاستراتيجية للمغرب، كما يعكس انعقادها لأول مرة في شمال إفريقيا تعهد المملكة لفائدة التنمية المستدامة للقارة الافريقية، والرغبة المشتركة في تعزيز تموقع إفريقيا في تدفقات التجارة الدولية.

وتتيح هذه القمة، فرصة لتسليط الضوء على أوجه الالتقاء في العلاقات الاقتصادية بين الولايات المتحدة والمغرب، وبين المغرب وإفريقيا جنوب الصحراء، والعلاقات الاقتصادية على نطاق أوسع بين الولايات المتحدة وإفريقيا.

المغرب شريك استثنائي

والمغرب هو الشريك الإفريقي الوحيد في اتفاق التبادل الحر، ويمكنه أن يقود المسار نحو تعزيز العلاقات التجارية بين الولايات المتحدة وإفريقيا مع الشركاء الثنائيين الرئيسيين مثل كينيا وكذلك من خلال منطقة التبادل الحر القارية الإفريقية، وفق ما أكدت رئيسة مجلس الشركات المعني بإفريقيا، فلوريزيل ليزر.

قضايا طارئة للنقاش

وستنكب القمة، تضيف المسؤولة ذاتها، والتي من المقرر أن يحضرها رؤساء دول ومسؤولون حكوميون رفيعو المستوى ورجال أعمال، على دراسة مواضيع رئيسية مدرجة في جدول أعمالها. كيف يمكن للقمة أن تساهم في معالجة القضايا الطارئة مثل نقص الغذاء العالمي والتضخم واستمرار تفشي فيروس كوفيد-19 وآثار الاحتباس الحراري الذي يؤثر بشدة على العديد من الدول الإفريقية.
وستشهد هذه القمة، مشاركة وفد حكومي أمريكي كبير، وزراء أفارقة وصناع قرار من أكبر الشركات الأمريكية متعددة الجنسيات، وكذا رجال أعمال أفارقة، وستكون فرصة لتأسيس شراكات ثلاثية بين الولايات المتحدة، المغرب، وإفريقيا موجهة نحو المستقبل.