• لتفادي المغرب.. مواجهة نارية بين مصر والجزائر في كأس العرب
  • الحصيلة الوبائية.. استقرار حالات الإصابة بكوفيد وضعف الإقبال على الجرعة الثالثة
  • إلى “موعد غير محدد”.. تأجيل اجتماع بنموسى والنقابات التعليمية
  • رجحوا أنها للاستهلاك البشري.. تحقيقات في الجزائر بعد العثور على بقايا حمير (صور)
  • محلل سياسي: “ميثاق الأغلبية” تتويج لـ50 يوما من التوافقات بين التحالف الحكومي
عاجل
الجمعة 15 أكتوبر 2021 على الساعة 12:00

بتمويل من الحكومة الأمريكية.. “العيون كونيكت” منصة للاستثمار والتسويق (فيديو)

بتمويل من الحكومة الأمريكية.. “العيون كونيكت” منصة للاستثمار والتسويق (فيديو)

انطلقت أول أمس الاربعاء (14 أكتوبر)، في أقاليمنا الجنوبية، المنصة الرقمية “العيون كونيكت.كوم”، واعدةً بإنعاش إقتصادي عماده الشراكة المغربية الأمريكية.

وتأتي هذه المبادرة الرقمية الاقتصادية بتمويل من طرف الحكومة الأمريكية بهدف النهوض بالاستثمار والتسويق الترابي في جهة العيون – الساقية الحمراء.

العيون.. كونيكسيون اقتصادية

وقال محمد جعيفر، مدير المركز الجهوي للاستثمار بالعيون، في تصريح لإذاعة “ميد راديو”، إن “المنصة الرقمية “العيون كونيكت” تندرج ضمن شراكة مع سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في الرباط وكذا باقي الفاعلين المؤسساتيين والاقتصاديين على مستوى الجهة”.

وفي ما يتعلق بأهداف المنصة أبرز جعيفر، أن الأمر يتعلق بـ”تحفيز الاستثمار عبر وظيفتين أساسيتين؛ تتمثل الأولى في إبراز وتسويق المجال الترابي للجهة، من خلال إنعاش فرص الاستثمار في خاصة في مجالات الاقتصاد البحري والاقتصاد الأخضر”.

وتابع المتحدث أن” الوظيفة الثانية تتكامل مع الوظيفة الأولى وتقوم على أساس خلق دينامية الشراكات بين الفاعلين الاقتصاديين بالمنطقة من شركات صغرى، ومتوسطة ومستثمرين سواء كانوا زبناء أو موردين”.

شراكة اقتصادية مغربية-أمريكية

وفي تجسيد لعمق الانخراط الأمريكي في الشراكة الاقتصادية مع المغرب، أشرف مكتب الدراسات والاستشارة الدولية JE Austin Associates، ومقره في “واشنطن دي سي”، على إنجاز مشروع “العيون كونيكت”، بشراكة مع المركز الجهوي للاستثمار بالعيون – الساقية الحمراء.

وتهدف هذه الشراكة إلى التعريف بالمؤهلات الاقتصادية لجهة العيون بهدف تسهيل فرص التبادل، واللقاءات الثنائية، والاستثمارات، والتعاون الاقتصادي على المستويين الوطني والدولي في العديد من القطاعات الرئيسية، كالزراعات التسويقية، والصيد البحري، وتربية الأحياء المائية، والطاقات المتجددة، والسياحة، والخدمات اللوجستيكية.

وفي سياق متصل، أبرز تايلور جوينر، المدير الجهوي لمبادرة الشراكة الشرق أوسطية بسفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالرباط، حسب ما نقلت وكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه المنصة ستمكن المستثمرين، على المستويين الوطني والدولي، من الحصول على معلومات حول فرص الأعمال التي تتوفر عليها جهة العيون.

وأضاف جوينز خلال مراسم إطلاق المنصة، أنها “سنعمل على مساعدة المقاولات للتواصل في ما بينها من أجل تطوير وتعزيز تسويق “بي 2 بي”، فضلا عن التواصل مع مستثمرين دوليين”، داعيا إلى “التسجيل في هذه المنصة من أجل المساهمة في تعزيز النمو وخلق الثروة وتوفير فرص الشغل”.

وحققت هذه المبادرة الاقتصادية، تفاعلا إيجابيا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اعتبروا أن “الشراكة المغربية ليست حبرا على ورق فقط وإنما اختيارات استراتيجية يؤكدها توجه البلدين”.